الغارديان: تنظيم داعش يستعمل استراتيجية جديدة

ذكرت صحيفة الغارديان أن جماعة "داعش" الوهابية لم تختف تماما لأن الأمر يتعلق بالأفكار وليس بالأرض التي كانت يسيطر عليها، مشيرة إلى أن هذه الحماعة بدأت تستعمل استراتيجية جديدة بدلا من محاولة السيطرة على الأرض.

جاء ذلك في مقال كتبه مارتن تشولوف في صحيفة غارديان امس الاحد، مشيرة إلى أن "داعش" كانت "تهديدا وجوديا" في سوريا والعراق، فأصبحت اليوم خرابا، إذ دحرت كتائب المسلحين الأجانب التي كانت لديها، فمنهم من قتل ومنهم من هو في السجون، وزعيمهم أبوبكر البغدادي "هارب لا يعرف عن مصيره شيء".

وأضاف: لكن أنصاره لا يزالون متمسكين بالأفكار التي تشبعوا بها، ويظهر هذا، حسب الكاتب، في الشعارات التي كانت نساء "داعش" ترددها عندما أخذن إلى مراكز الاعتقال، وكن يرددن من وراء النقاب: "الدولة الإسلامية ستعود".

ويعتقد كاتب المقال أن البغدادي تسلل إلى معاقله غربي العراق، المنطقة التي أعلن فيها دولته المزعومة التي امتدت لاحقا إلى سوريا، ويرى أن خطر اندلاع حرب عصابات قائم.

ونقل التقرير عن مسرور بارزاني، مسؤول المجلس الأمني في منطقة كردستان، قوله "إن الظروف السياسية والاقتصادية التي أدت إلى ظهور تنظيم داعش متوفرة"، وحذر من أن التنظيم سيعود في شكل مختلف، مشيرا إلى أن "تنظيم الدولة" موجود في الأفكار وليس في الأرض التي سيطر عليها، على حد تعبيره.

وأضاف: "فقد تأقلم التنظيم مع انحسار أقاليمه، وبدأ يتبنى التمرد في المناطق التي تشهد نزاعات طائفية، وأخذ في الشهور الأخيرة يكتسب الموالين في المحافظات الشمالية، مستعملا استراتيجية التمرد بدلا من محاولة السيطرة على الأرض"، وبدأت الخلايا النائمة "حسب الكاتب"، تنشر الخوف والذعر.

رمز الخبر 1893333

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =