تصنيف الحرس الثوري "منظمة ارهابية" هو اجراء ارهابي بحد ذاته

اعتبر مساعد حزب الشعب الجمهوري في تركيا القرار الامريكي بادراج الحرس الثوري على قائمة الارهاب من قبل الادارة الامريكية اجراءا غير مسبوق وغير قانوني ويفتقر الى أي مصداقية أو شرعية.

   وكالة مهر للأنباء: وصف مساعد حزب الشعب الجمهوري في تركيا عثمان فاروق لوغ أوغلو القرار الامريكي العدائي بادراج الحرس الثوري الايراني على قائمة الارهاب باجراء غير مسبوق وغير قانوني وفاقد للشرعية والمصداقية موضحان انه من المرجح ان جاءت هذه الخطة بهدف زيادة الضغوط على ايران وفتح جبهات اقتصادية جديدة تتجاوز العقوبات الحالية.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يواصل سياساته في تصعيد التوترات والاشتباكات في المنطقة مضيفاً ان هذا الاجراء سيقوّي من عزيمة الشعب الايراني للمقاومة وعدم الاستسلام.

ورأى السفير التركي السابق لدى امريكا ان ادراج الحرس الثوري على "قائمة الارهاب "هو خطة ارهابية بحد ذاته.

وحول تبعات والآثار المترتبة على هذا القرار الأمريكي قال السياسي التركي " هو قيام إيران باتخاذ خطوة مشابهة تقضي باعتبار الجيش الأمريكي في المنطقة مؤسسة إرهابية".

وتابع " إن مخاطر مثل هذا القرار يمكن أن تسبب تفاقم التوتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخليج الفار سي وقد ينتهي الأمر باندلاع اشتباك عسكري بين الجانين.

وأضاف " لو حدث هذا الأمر يصعب التحكم فيه ومن العسير منع مواجهة عسكرية شاملة بين الجانين".

ونوه إلى أن اعتبار الحرس الثوري منظمة ارهابية من قبل أمريكا عقب قرار أمريكا حول القدس ومرتفعات الجولان السورية يكشف أن الولايات المتحدة الأمريكية تأخذ بعين الاعتبار المصالح الإسرائيلية كما هو الحال بالنسبة للمصالح الأمريكية.

وختاما قال مساعد حزب الشعب الجمهوري في تركيا ان العمل بهدوء واتخاذ الخطوات المدروسة في الرد على القرار الأمريكي هو الأمر الذي من شأنه ان يفسد خطط أمريكا ويجنب المنطقة صراعا غير محمود العواقب./انتهى/

رمز الخبر 1893716

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =