الجيش والحرس الثوري سيردان بحزم على اي عدوان

أصدرت وزارة الدفاع والقوات المسلحة الإيرانية بياناً بمناسبة يوم الجيش 18 نيسان معتبرة أن الجيش الإيراني بإمكانياته الحالية يمكنه الرد بشكل حازم وسريع على أي عدوان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن وزارة الدفاع والقوات المسلحة الإيرانية أصدرت بياناً بمناسبة يوم الجيش 18 نيسان جاء فيها أن الجيش الإيراني يمضي بفخر جنباً إلى جنب مع قوات الحرس الثوري وباقي القوات المسلحة بهدف حماية الأمن الإيراني وعزة البلاد، مؤكداً إن الجيش الإيراني بإمكانياته الحالية يمكنه الرد بشكل حازم وسريع على أي عدوان.

وجاء في البيان: " اليوم فإن الجيش صاحب الإنجازات والبطولات على أتم الاستعداد جنبا إلى جنب حرس الثورة الإسلامية والقوات المسلحة الإيرانية للعمل على الحفاظ وارساء الأمن والاستقرار في المنطقة، وصون مبادئ الثورة الإسلامية في كل أرجاء المعمورة".

وأحيا الجيش في هذا البيان، ذكرى شهداء الجيش الإيراني العظام وأشاد ببطولات الجيش الباسل في خنادق صون البلاد والوطن الإسلامي خاصة في حادث السيول الأخيرة المدمرة التي كانت معلما بارزا لمظاهر الإيثار والتضحية والجهاد المثالي للجيش الإيراني.

وأكد هذا البيان، أن الجيش الإيراني والقوات المسلحة الإيرانية بمباركة وإيعازات قائد الثورة الحكيمة الرصينة "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، وذكاء وبصيرة الشعب الإيراني، ودعم وإسناد الصناعة الدفاعية، وبرصد المعلومات فإنه لاشك جاهز لمواجهة التهديدات المحتملة ضد النظام والوطن الإسلامي،ويسلب من العدو أي إمكانية لإجراء عسكري وعدوان بري، كما أنه لديه الإمكانيات اللازمة للرد السريع والحازم على مغامرات العدو./انتهى/

رمز الخبر 1893888

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =