العراق: نرفض أي عمل عسكري أحادي الجانب يتجاوز حدودنا

اكد الرئيس العراقي برهم صالح خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب اردوغان امس الثلاثاء، رفض العراق اي عمل عسكري احادي الجانب يتجاوز حدوده، مبينا ان ضمان الامن المشترك يأتي من خلال التنسيق بين البلدين.

وقال مكتب صالح في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "رئيس الجمهورية برهم صالح عقد، اليوم الثلاثاء، بالقصر الجمهوري في اسطنبول جولة مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".
واضاف ان "الرئيسين ناقشا التطورات والاحداث التي تشهدها المنطقة مؤخراً"، مشيرا الى انه "تم التأكيد على أهمية التعاون واعتماد الحوار البناء بين جميع الاطراف للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات الراهنة والابتعاد عن لغة التهديدات والاستفزاز وبما يحقق الإستقرار الأمني والاقتصادي".
وتابع ان "المباحثات تناولت أيضاً استعراض العلاقات بين البلدين وضرورة تعزيزها بما يوسع آفاق التعاون المشترك".
واكد صالح في البيان "ضرورة حماية السيادة العراقية ورفض اي عمل عسكري احادي الجانب يتجاوز الحدود العراقية"، مبينا ان "ضمان الامن المشترك يأتي من خلال التنسيق بين البلدين وبلدان المنطقة".
وبحسب البيان فان المباحثات حضرها وزيرا خارجية البلدين ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض ورئيس الاستخبارات التركي هاكان فيدان./انتهى/

رمز الخبر 1895039

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =