زوال الأقنعة والّلعب على المكشوف وبداية مرحلة "الفسططة"

قام أحد الصهاينة بنشر فيديو وهو يتباهى ويتفاخر ويشكر "السعودية" على حسن المعاملة والاستضافة "للصهاينة" في الوقت الذي يمنع الفلسطيني والسوري وغيرهم من العرب كاليمني من أداء فريضة الحج، فمالكم كيف تحكمون؟!

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ. صدق الله العلي العظيم  وصدق رسوله الكريم حينما أخبرنا عن خريطة التحالفات السياسية في آخر الزمن، فقد وصفكم وصفاً بليغاً دقيقاً، تيهوا في طغيانكم واعمهوا، فإن الله يمهل الظالمين ولا يهمل وإنه يمدّهم مدّا، فإذا جاء وعده لا مرد له وسيأتيكم العذاب من حيث لا تحتسبون.  

رمز الخبر 1896866

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =