الظواهري يدعو الى اطاحة النظام السعودي

دعا الرجل الثاني في تنظيم القاعده ايمن الظواهري للمرة الاولى بشكل واضح الى اسقاط النظام السعودي بالقوة وشن هجوما غير مسبوق على آل سعود الذين اعتبرهم "شرطي" الولايات المتحده في الشرق الاوسط.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان الظواهري قال في شريط مصور طويل انه يهدف الي الدلاله على "تواطؤ" النظام السعودي مع الاميركيين , "آل سعود ليس مطلوب منهم الا ان يكونوا الشرطي بالعصا الغليظه لاخضاع امة الاسلام , لامريكا النفط ولآل سعود السلطه والحمايه ". 
وبثت "مؤسسه السحاب للانتاج الاعلامي ", وهي الجهاز الاعلامي لتنظيم القاعدة , هذا الشريط الطويل علي الانترنت اليوم الخميس.  
ويتضمن الشريط مقتطفات من مداخلات لناشطين اسلاميين ينتقدون النظام السعودي
ومن بين هؤلاء المعارض السعودي المنفى في لندن سعد الفقيه والنائب الكويتي السابق عبدالله النفيسي.  
كما يتضمن الشريط ومدته 95 دقيقه مداخلات للصحافي عبد الباري عطوان , رئيس تحرير صحيفه القدس العربي التي تصدر في لندن , اضافه الي محللين آخرين.  
وتنتقد هذه المداخلات التي تضمنها الشريط اعضاء في الاسرة الحاكمة السعودية التي قال الظواهري انها تريد السيطرة "على الارض وما تحت الارض وما فوق الارض " 
وخصص الظواهري جزءا كبيرا من رسالته للامير بندر بن سلطان الذي يشغل حاليا منصب الامين العام لمجلس الامن القومي السعودي بعد ان كان سفيرا لبلاده في واشنطن بين عامي 1983 و2005 
واتهمت تقارير صحافيه بريطانيه الامير بندر بتلقي عمولات تزيد عن 4,2 مليار دولار من مجموعه الدفاع البريطانيه "بي ايه اي سيستمز" في اطار صفقه "اليمامة " السعودية للتسلح خلال الثمانينات.  
كما حذر الظواهري الشعب العراقي من "تغلغل النفوذ السعودي " في العراق , وتساءل "ايمكن للذي باع نفسه للامريكان والذي تسبب في موت العراقيين اثناء الحصار والذي تحالف مع الغزاه مواجهه الاميركان وتقديم العون الي اهل السنه في العراق ". 
ودعا الظواهري الي العمل بجدية من اجل الاطاحة بالانظمة "الفاسدة والمفسدة " مشيرا بشكل خاص الى السعودية ومصر, ومؤكدا ان كل السبل متاحه لتحقيق ذلك.  
وقال "القوه يجب ان تكون العنصر الرئيسي في اي تغيير" بما في ذلك الانقلابات والانتفاضات الشعبية والعصيان المدني والتمرد والمقاومة المسلحة.  
كما دعا مؤيدي القاعده الي كسب ود الشعب "من اجل التغيير الاسلامي الجهادي " 
وهي المرة الاولى التي يدعو فيها مسؤول كبير في تنظيم القاعدة مباشرة وبوضوح الى الاطاحة بالنظام السعودي.  
وكان زعيم القاعدة اسامه بن لادن دعا في كانون الاول /ديسمبر 2004 الي "طرد المشركين من جزيرة العرب " ودعا القادة السعوديين الى التخلي عن السلطة والا سوف يواجهون انتفاضة شعبية على حد تعبيره , الا انه لم يدع الى تغيير النظام بالقوة.  
ودعا الظواهري ايضا في الشريط الذي حمل عنوان "نصيحة مشفق ", الى ضرب المصالح الغربية في اي مكان في العالم.  
وقال "نحن نواجه حلفا من المتوحشين فمقاومة هذا الحلف وهذه الانظمة الفاسدة والمفسدة تتم على خطتين واحدة قريبة المدى واخرى بعيدة المدى ". 
واضاف ان الخطة القريبه المدي "هي استهداف المصالح الصليبية واليهودية " مضيفا ان "كل من اعتدى على الامة يجب ان يدفع الثمن في بلادنا وبلادهم , في العراق وافغانستان وفلسطين والصومال , وفي كل مكان نستطيع ان نضرب مصالحهم فيه ". 
واوضح ان الخطة البعيدة المدى "تقوم على العمل الجاد والدؤوب على تغيير هذه الانظمة الفاسدة والمفسدة ". 
وتشن السلطات السعوديه حمله كبيره لملاحقة اعضاء القاعدة بعدما بدا التنظيم منذ ايار/مايو 2003 تنفيذ سلسله هجمات في السعوديه استهدف قسم منها اجانب./انتهى/ 
رمز الخبر 513067

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =