زارعة فيروس "كورونا" الفتاك في المختبرات الأسترالية / خطوة نحو العلاج

تمكن الباحثون الاستراليون من زراعة فيروس "كورونا" داخل المختبر، ما يعد خطوة تمهيدية نحو الكشف عن ماهية هذا الفيروس الفتاك وانتاج اللقاح الخاص به.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن فريق علماء أسترالي تمكن من تطوير نسخة من فيروس كورونا الجديد داخل المختبر، وهي خطوة اعتبرتها صحيفة «تي آر تي وورلد» تمهد بقوة لإطلاق علاج ناجح للمرض، الذي أدى لإصابة الآلاف ومقتل أكثر من 100 شخص حتى الآن.

وبحسب الصحيفة الإلكترونية، فإن فريق العلماء الأسترالي، في معهد «بيتر دوهرتي» للعدوى والمناعة في ملبورن، سيشاركون العينة التي تم تطويرها من خلايا جسد شخص مصاب، مع منظمة الصحة العالمية والمختبرات في جميع أنحاء العالم، بهدف تطوير علاج مناسب.

وتتزامن هذه الخطوة، مع نجاح الصين في تطوير علاج الفيروس، لكنه لم ينشأ سوى تسلسل الجينوم وليس العينة نفسها، حيث نقلت الصحيفة عن جوليان دروس مدير مختبر تحديد هوية الفيروسات بمعهد دوهرتي، قوله إن المعهد يملك عينة من الفيروس الحقيقي، ما يعني القدرة على الحصول على نتائج أكثر واقعية.

وقال خبراء من المعهد الأسترالي، إن عينة الفيروس سيتم استخدامها لصناعة أجسام مضادة، للسماح باكتشاف الفيروس في المرضى الذين لم تظهر عليهم أعراضه بعد، بجانب صناعة اللقاح./انتهى/.

رمز الخبر 1901709

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =