الصمت عن جريمة تنكيل الاحتلال الإسرائيلي بجثة شهيد فلسطيني هو بمثابة غطاء وتأييد لها

أدان حزب الله في بيان له اليوم الإثنين الجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، بقتل والتنكيل بجثة الشهيد الفلسطيني جنوب القطاع كما أدان محاولة إستهداف قيادات الجهاد الإسلامي في دمشق.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن حزب الله اللبناني أدان  في بيان له اليوم الإثنين الجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، بقتل والتنكيل بجثة الشهيد الفلسطيني جنوب القطاع كما أدان محاولة إستهداف قيادات الجهاد الإسلامي في دمشق.

إليكم نص البيان 

يدين حزب الله بشدة محاولة العدو الإسرائيلي استهداف قيادات في حركة الجهاد الإسلامي في دمشق، ويعتبر القصف الصاروخي الذي استهدف مركزاً للحركة وأدى إلى ارتقاء شهيدين هو عدوان غادر وجبان لن يؤدي إلا إلى مزيد من تصميم المجاهدين على المضي قدماً لتحرير الأرض واستعادة المقدسات.

كما يدين حزب الله الجريمة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، والتي تمثلت بقيام جرافة تابعة للاحتلال بسحل مواطن فلسطيني والتنكيل بجثته أمام مرأى ومسمع العالم أجمع. 

وإذ يرى حزب الله أن ما قامت به العصابات الصهيونية من جريمة وحشية، هي تعبير صريح وواضح عن همجية الكيان الإسرائيلي وتنكره لكل المبادئ الأخلاقية والانسانية والدينية.

إن حزب الله اذ يستغرب الصمت المريب للحكومات والمنظمات الحقوقية عن هذا التعرّض البشع للذات الانسانية، يرفع الصوت عالياً، داعياً جميع الشرفاء إلى  استنكار هذه الجريمة، معتبراً أن الصمت عنها هو بمثابة غطاء وتأييد لها، ويعبّر عن انحيازٍ فاضحٍ لصالح القتلة الإسرائيليين، لأنه لو حدث أقل بكثير مما حصل في غزة في مكان آخر لشاهد العالم حملات تشويه واسعة النطاق. /انتهى/ 

رمز الخبر 1902344

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =