جرائم الاحتلال بضوء أخضر عربي وأمريكي وثمرة للتطبيع

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، محمود الزهار، أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي التي تُرتكب بحق الشعب الفلسطيني جاءت كثمرة للتطبيع العربي الحاصل في المنطقة مع دولة الاحتلال.

وقال الزهار، في تصريح  لـ"الخليج أونلاين"، إن "جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا لن تنتهي في ظل الظروف العربية والدولية الراهنة، وستبقى هذه الجرائم مستمرة وترتكب يومياً ما لم يجد هذا المحتل من يتصدى له ويوقفه".

وأضاف القيادي البارز في حركة "حماس" أنه "لا يمكن لدول عربية حالفت (إسرائيل) وتدعمها بالمال أن تقول لها قفي عن هذه الجرائم والتجاوزات؛ فالاحتلال حصل من تلك الدول على الضوء الأخضر لممارسة العدوان والتصعيد بحق الفلسطينيين وحقوقهم الوطنية ومقدساتهم الإسلامية".

وذكر أن هذه الجرائم، التي كان آخرها قتل شاب فلسطيني والتنكيل بجثته على حدود قطاع غزة، صباح الأحد (23 فبراير)، ما هي إلى "طريقة تعكس وجه الاحتلال وإجرامه الحقيقي أمام العالم الذي يصر على أن يتجاهل هذا التجاوز ويرفض التحرك لوقفه".

وحذر الزهار "إسرائيل" من الاستمرار في هذا "المسلسل الإجرامي" بحق الفلسطينيين، مؤكداً أن ذلك سيؤثر على الوضع الأمني بأكمله في قطاع غزة ومحيطه، مشيراً إلى أن المقاومة لا تتعامل برد الفعل على هذه الجريمة ولكن وفق برنامج وطني مقاوم شامل في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر القيادي في "حماس"، في ختام تصريحه لـ"الخليج أونلاين"، أن "صفقة القرن" الأمريكية التي طرحها الرئيس دونالد ترامب أعطت دولة الاحتلال "الكرت الأبيض" ليفعل كل شيء إجرامي وعدواني ضد الفلسطينيين دون معارضة من دول عربية أو أوروبية أو حتى المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية. /انتهى/

رمز الخبر 1902345

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =