ثاني شحنة مساعدات طبية من شنغهاي تصل ايران لمواجهة فيروس كورونا

أرسل سكان مدينة شنغهاي وعدد من الشركات العاملة فيها ثاني شحنة مساعدات طبية مقدمة إلى الجمهورية الاسلامية في إطار مواجهة فيروس كورونا.

وافادت القنصلية العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية في شنغهاي في تقرير لها أمس الثلاثاء بان هذه المساعدات البالغة زنتها طنين تم ارسالها من قبل القنصلية الى البلاد.

وتتضمن هذه المساعدات 15 الف عدة طبية (كيت) لتشخيص فيروس كورونا بصورة سريعة و 5800 عدد من الملابس الواقية و 50 جهازا للتنفس الاصطناعي وكمية من الكمامات الطبية.

وقد تم تسليم هذه الشحنة من المساعدات للقنصل الايراني العام "رمضان برواز" بحضور مدير عام مكتب العلاقات الخارجية في مدينة شنغهاي.

وفي تصريح له خلال المراسم، اشاد القنصل الايراني بالحكومة والشعب الصيني لتقديمهم هذه المساعدات للشعب الايراني في هذه الظروف الصعبة وقال، ان هذا الفيروس بكل ما جاء من معاناة وآلام قد ادى في الوقت ذاته الى وقوف حكومتي وشعبي البلدين الى جانب بعضهما بعضا اكثر مما مضى.

واضاف، اننا ومنذ بدء تفشي هذا الفيروس وقفنا الى جانب الشعب الصيني ولقد اثبت الشعب والحكومة في الصين بانهما يدعمان ويقفان الى جانب الشعب الايراني في مواجهة فيروس كورونا.

واكد برواز بان البلدين سوف لن ينسيا ابدا الدعم والمساعدة والتضامن بينهما في هذه الايام الصعبة. /انتهى/

رمز الخبر 1902538

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =