إيران تردّ على مزاعم الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الايراني

صرح ممثل إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي إن إيران تواجه اليوم بدعة خطيرة وغير قانونية ابتدعتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاء هذا التصريح الذي أدلى به ممثل إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي اليوم الاربعاء تعليقا على التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي جاء فيه إن إيران لم تسمح لمفتشي الوكالة من الوصول إلى ثلاثة مواقع، ولم تتعاون بالشكل المطلوب للاجابة على  أسئلة الوكالة بشأن المواد النووية غير المعلنة.

وأضاف غريب عبادي: من المؤسف أن الولايات المتحدة والكيان الإسرائيلي، يحاولان مجددا ممارسة الضغوط لتخريب العلاقات والتعاون البناء بين الوكالة وايران واجبار الوكالة على التخلي عن وظائفها القانونية .

واوضح قائلا ان ايران تريد الوقوف بوجه البدعة الجديدة التي تفتعلها الوكالة والمتمثلة بتبني المزاعم الكاذبة لاجهزة التجسس، مضيفا ان أي مطالب توضيحية من الوكالة قائمة على المزاعم الكاذبة لاجهزة التجسس بمافيها الكيان الصهيوني، هذه المطالب لاتتعارض فقط مع ميثاق الوكالة وقوانينها الاساسية ونظام التحقق فحسب بل انها غير ملزمة لايران .

وأعتبر غريب ابادي أن الدول الاعضاء إذا لم تتخذ إجراءات أساسية، لمواجهة مثل هذه المؤامرات، فان ذلك سيضر بسيادتها الوطنية./انتهى/.

رمز الخبر 1902561

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =