برلماني اميركي ينتقد ترامب حيال إدارته في مكافحة كورونا

قال رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الاميركي آدم شيف إن الرئيس ووزيرة الخارجية يسعيان إلى صرف الانتباه عن الإدارة المروعة للرئيس لفيروس كورونا عبر إثارة قضية مصدر الفيروس في مختبر صيني.

قال آدم شيف، رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب ، إنه إذا كان لدى الرئيس دونالد ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو ما يكفي من المعلومات والأدلة حول أصل الفيروس التاجي في مختبر في ووهان ، الصين عليهم طرحها في الكونغرس.

وأبلغ شبكة "أن بي سي" الإخبارية أنه ليس من الواضح من أين حصل بومبيو وترامب على هذه المعلومات ، وما إذا كانا يسعيان لتحقيق رغباتهما أو يخفيان معلومات عن الكونغرس.

وقال رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب: أعتقد أن ما يفعله ترامب وبومبيو هو صرف الانتباه عن الإدارة المروعة للحكومة لفيروس كورونا.

وكتب على تويتر: إن فيروس كورونا لن يختفي بطريقة سحرية كما وعد الرئيس.

وقال آدم شيف: إن ترامب ألقى باللوم على الديمقراطيين والمحافظين ووسائل الإعلام في فضيحة كورونا كما ألقى باللائمة على جهازه الاستخباري وحتى الدكتور أنتوني فوكي ، رئيس منظمة الأمراض السارية ، وقال إنه لن يتحمل أي مسؤولية عن عشرات آلاف الأشخاص الذين فقدوا أرواحهم بسبب الفيروس.

وتقف الولايات المتحدة حاليا في المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد الاصابات وضحايا فيروس كورونا.

رمز الخبر 1903881

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha