إحياء يوم القدس العالمي ضرورة لدعم الشعب الفلسطيني وإدانة المحتل

شدد الرئيس الايراني حسن روحاني على ضرورة إحياء يوم القدس العالمي الذي يصادف في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك.

وأشار روحاني لدى ترأسه اجتماع الهيئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا اليوم الخميس، الى متابعات مسؤولي اللجان الامنية والاجتماعية بخصوص احياء يوم القدس العالمي مشددا على أهمية هذا اليوم في ادانة كيان الاحتلال الاسرائيلي ودعم الشعب الفلسطيني المضطهد، مع ضرورة رعاية الارشادات الصحية.

وأعتبر أن الوظيفة الملقاة على عاتق الاعلام وأجهزته أكبر وأثقل، حيث يتعين عبر استخدام اساليب متنوعة وأکثر تأثیرا باتجاه ادانة الكيان الصهيوني المحتل ودعم الشعب الفلسطيني عن السنوات السابقة.

من جهة أخرى أشاد الرئيس روحاني بالتزام الناس بالارشادات الصحية في إحياء ليلة القدر ليل الثلاثاء الاربعاء الفائت.

وحول إعادة فتح المراقد المقدسة امام الزوار بيّن أن مباحثات تمت مع مشرفي المراقد الذين قاموا بدورهم بصياغة الظروف والمراحل المقترنة مع الارشادات الخاصة وتحديد موعد لذلك، حيث سيتم الاعلان عنها بعد اقرارها، في الاجتماع المقبل للهيئة الوطنية لمكافحة كورونا.

وفيما يتعلق بإقامة صلاة العيد ونظراً لأهميتها المعنوية والروحية، قال "روحاني" لقد بحثنا هذا الموضوع مع الهيئة وبحثنا الإقتراحات مع المسؤولين وقدمناها للهيئة الوطنية لمكافحة "كورونا" وسيتم بحثها والبت بأمرها خلال جلسة الهيئة يوم السبت والنظر إذا كان يمكن إقامة صلاة العيد في المدن القليلة الإصابات والغير متازمة. 

رمز الخبر 1904111

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =