فنزويلا تضامنت معنا عندما عانينا من نقص بالوقود عام 2008 ونحن لم ننس ذلك

صرح السفير الايراني لدى كاراكاس حجت الله سلطاني: "وصول الناقلات يعد رداً صارماً على سياسات واشنطن الأحادي"، مضيفاً: فنزويلا تضامنت معنا عندما عانينا من نقص بالوقود عام 2008 ونحن لم ننس ذلك


وأفادت وكالة مهر للأنباء ان السفير الإيراني لدى فنزويلا "حجت الله سلطاني" قال في تصريح له لقناة الميادين: وصول الناقلات يعد رداً صارماً على سياسات واشنطن الأحادية.

وتابع سعادته: فنزويلا وإيران قالتا لا لواشنطن نيابة عن العالم وأكدتا حقهما في التجارة الحرة.

وأضاف "سلطاني": الولايات المتحدة لم يعد بإمكانها أن تقول لبلدان العالم ماذا يجب أن تفعل وأصبح لدى البلدان الثورية وشعوبها المزيد من الثقة في قدراتها الذاتية .

وأكد السفير الإيراني لدى "كاراكاس": السفن الإيرانية باتت موجودة في فنزويلا أي في أميركا الجنوبية وللمرة الأولى مشيراً إلى أن  هذا الإنجاز ليس فقط لإيران وفنزويلا بل للعالم كله.

وأشار سعادته:  إيران تغادر محيطها لأن مصالحها تتطلب منها الذهاب من قارتها الى أماكن أخرى . 

وتابع: انتصرت الأخوة والصداقة بين إيران وفنزويلا كشعبين وحكومتين مستقلين ومنحهما المزيد من التضامن.

وقال السفير الإيراني لدى "فنزويلا": ايران ومن خلال وصول ناقلاتها لفنزويلا اظهرت أنها لا تبيع الصداقة وعن طبيعة العلاقة بين البلدين  

وعن طبيعة العلاقة بين البلدين ختم "سلطاني": "فنزويلا تضامنت معنا عندما عانينا من نقص بالوقود عام 2008 ونحن لم ننس ذلك". /انتهى/

رمز الخبر 1904513

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =