مسايرة "ترامب" لا يساعد على توفير الامن و الاستقرار في المنطقة

صرح المدير العام للشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي امير حسين عبداللهيان أثناء لقائه بالسفيرة الأسترالية الجديدة في طهران، أن ايران تستوعب العلاقات الموجودة بين استراليا وأمريكا، لكن نؤكد أن مسايرة السياسات غير العقلانية لترامب لا يساعد على إستتباب الامن والاستقرار في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني والمدير العام للشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان التقى صباح اليوم الثلاثاء، بالسفيرة الاسترالية في طهران "ليندال ساكس" الذي بدأت اليوم مهمتها في ايران.

وقال عبداللهيان في هذا اللقاء: ان العلاقات بين ايران واستراليا مفيدة وبناءة، لكن لا تتناسب مع الطاقات والقدرات الموجودة، ونتوقع ان يتم تعزيز هذه العلاقات على كافة المجالات البرلمانية والسياسية والاقتصادية.

وأشار عبداللهيان الى الأزمات المعقدة في المنطقة والممارسات الامريكية في سكب الزيت على النار، عبر ايجاد تحالف عسكري فيها، معتبرا أن هذه التدخلات ومسايرة أستراليا لهذا التحالف غير بناء، قائلا: نفهم العلاقات الموجودة بين استراليا وأمريكا، لكن نؤكد أن مسايرة السياسات غير العقلانية لترامب لا يساعد على إستتباب الامن والاستقرار في المنطقة.

وقال المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني: أن الجمهورية الاسلامية تكن اهتماما للحوار بين بلدان المنطقة من ضمنها السعودية، ونعتقد أن إنها الصراعات الاقليمية لا يتم الا عبر الحوار والحلول السياسية، دون التدخلات الاجنبية.

ووصف عبداللهيان أن القرار الذي تبنته لجنة محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد ايران بالمستفز، وييتعارض مع الحقوق والمعايير الدولية.

التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي بين ايران وأستراليا 

من جانبها وصفت السفيرة الاسترالية الجديدة في طهران العلاقات بين البلدين بانها نشطة وبناءة وقالت، ان استراليا ترغب باستمرار العلاقات ومنها في مجال التجارة الثنائية وتسعى للمضي بتنمية وتطوير العلاقات رغم التعقيدات القائمة.

واشارت ليندال ساكس الى العدد اللافت للطلبة الجامعيين والنخب العلمية الايرانية في استراليا، معتبرة دورهم في تطوير ورقي العلم في العالم بانه مهم.

ونوهت السفيرة الاسترالية الى عوائد بلادها البالغة ما بين 70 الى 80 بالمائة من المنتوجات الزراعية وصادراتها بحرا واضافت، ان حرية وامن الملاحة البحرية مهم لبلادنا وندرك دور ايران المهم في الحفاظ على امن المنطقة.

واشارت الى تواجد قوات بلادها الاستشارية في العراق وافغانستان لتدريب القوات العسكرية فيهما وقالت، اننا نسعى من اجل ارساء السلام والاستقرار الدولي. استراليا لن تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى لكنها تتحاور مع الاطراف الاخرى وتؤدي دورها.

واعتبرت التعاون البرلماني ومن ضمنه المشاركة في اجتماعات اتحاد البرلمانات الدولي فرصة جيدة لتطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين.

رمز الخبر 1905219

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =