روحاني: أزمة إرتفاع أسعار صرف العملة في البلاد عابرة ولن تدوم

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن الصدمة التي تشهدها أسواق صرف العملة الصعبة حاليا في ايران مؤقتة وعابرة، وليس لها اية جذور اقتصادية، داعيا الى استعدادة التوازن الى هذه السوق.

وخلال ترؤسه اجتماع اللجنة الاقتصادية الحكومية أوضح الرئيس روحاني أن الأزمة التي حدثت في سوق العملة الصعبة هي أزمة مؤقتة لاتقوم على أسس اقتصادية ، مشيرا الى أن رجوع العائدات من العملة الصعبة الى البلاد سيعيد التوازن الى سوق العملة.

واضاف أن الازمة ناشئة من الحرب النفسية ضد إيران على الساحة الدولية لايجاد قلق غير مبرر بين المواطنين الايرانيين.

وشدد روحاني بأن ما تركز عليه الحكومة اليوم هو توجيه السيولة النقدية على اساس برامج ثابتة وقوية لتعزيز الانتاج وتقوية البنى الاقتصادية المنتجة.

/انتهى/.

رمز الخبر 1905222

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =