باحثون إيرانيون يصنعون عقارا لسرطان الدماغ باستخدام تقنية النانو

قال عضو هيئة التدريس بجامعة الحكيم سبزواري الايرانية أن باحثين نجحوا في إكمال العمل البحثي الأولي على الكبسولة النانوية لدواء معالجة سرطان الدماغ بهدف زيادة فاعلية الادوية الخاصة باستخدام تكنولوجيا النانو.

وينفّذ مختصون إيرانيون من جامعة "الحكيم سبزواري" هذا البحث الطبي بالتعاون مع باحثين آخرين من جامعة "مشهد" وباحثين من "فرنسا" و"بريطانيا" و"إيطاليا".

وفي جانب من الدراسة البحثية يقوم المختصون بعملية التغليف النانوي "إنشاء طبقة رقيقة جداً بمقياس النانو" من البوليمر حول الجسيمات النانوية للدواء.

وكشف عدد من المختصين عن هذا المشروع البحثي قبل بضعة أيام، خلال حضور اجتماع لجنة التسويق لجمعية الشركات المعرفية بإدارة الصحة بطهران.

وفي هذا السياق قال الدكتور "غلام علي فرزي" أحد الباحثين في هذا المشروع: "يتم تنفيذ هذا المشروع من أجل زيادة الفعالية وتقليل الآثار الجانبية للعقار المضاد لسرطان الدماغ باستخدام تقنية النانو".

وشدد على أن الأدوية المضادة لسرطان الدماغ المتوفرة حاليا تترك مضاعفات جانبية عديدة.

وأوضح "فرزي": "نحاول تحسين كفاءة الأدوية المتوفرة من خلال إنشاء غلاف بوليمري حولها ونتيجة لذلك يتم إنتاج أدوية أكثر جودة في معالجة المرض بسرعة"./انتهى/

رمز الخبر 1905346

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =