دعوات واسعة في أكثر من 15 دولة للمشاركة بأسبوع الغضب رفضا لقرار الضم الصهيوني

وجّهت شبكة "صامدون" نداءً للمشاركة الجماهيرية الحاشدة في المسيرات والمظاهرات والإعتصامات التي ستخرج في فعاليات أسبوع الغضب الذي سيبدأ في الأول من تموز/ يوليو المقبل.

وأعلنت الشبكة في بيان لها أن الفعاليات ستنطلق في "رام الله" و"بيت لحم" و"غزة" يوم الأربعاء القادم الساعة الخامسة مساءاً، ومسيرات أخرى في "وادي عارة" الساعة السابعة، كما ستستمر الفعاليات لمدة أسبوع فيما يقارب 80 مدينة في 15 دولة حول العالم من بينها "فرنسا" و"كندا" و"بلجيكا".

ودعت الشبكة لضرورة الإنخراط والمشاركة الفاعلة في كافة الفعاليات المناهضة لخطة الضم والرافضة للإحتلال الصهيوني، ليُدوّي صوت الحق الفلسطيني الرافض للمشروع الصهيوني.

من جهته، يرى الناشط في منطقة الأغوار "حمزة زبيدات" أن المشاركة الجماهيرية وإعلاء الصوت الفلسطيني في كل بقاع العالم يشكل جهداً هاماً جداً لإشعار شعبنا بأنه لن يتبخر ولن يزول كما راهن الاحتلال، لافتاً أن الخلاص الحقيقي يكون بزوال الإحتلال كاملاً عن فلسطين.

وناشد "زبيدات" كافة الغيورين على القضية الفلسطينية في فلسطين والعالم بضرورة الإستجابة لنداء شبكة "صامدون" والمشاركة في كافة الوقفات.

بدوره دعا منسق شبكة صامدون في أوروبا "محمد الخطيب" الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه ليستعيد دوره في النضال والتحرير، حفاظاً على الهوية الوطنية وتمسكاً بالحقوق.

وتابع "الخطيب": "القضية ليست موضوع الضم فحسب، هي قضية إستعمار صهيوني على أرض فلسطين".

/انتهى/

رمز الخبر 1905377

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =