السلاح الجوي الإيراني لا يعتمد على المصادر الخارجية أبداً

أكد القائد العام للجيش اللواء عبدالرحيم موسوي أن الدفاع الجوي يعتمد على القوات الشابة العاملة لديه لتلبية حاجياته دون الحاجة الى المصادر الخارجية.

أجرى اللواء عبد الرحيم موسوي زيارة لموقع رادار "الشهيد نادري" في محافظة أردبيل لتفقد منطقة الدفاع الجوي شمال غربي البلاد.

وفي إشارة إلى الأهمية الاستراتيجية لمنظومات الرادار في مراقبة سماء البلاد، قال: إن استخدام الرادارات المحلية يعد اليوم نقطة قوة لشبكة الدفاع الجوي للبلاد وسماء إيران الإسلامية، ويتم مراقبة عناصر الدفاع الجوي على مدار الساعة.

وتابع موسوي: أن الدفاع الجوي يعتمد على الشباب ويستخدم القدرات الداخلية في مجالات الصواريخ والرادار والاتصالات والمعلومات والاستطلاع ، كما أن المجالات المتعلقة بمراقبة السماء في البلاد، تسد احتياجاتها من الداخل ولا تعتمد على دول أجنبية .

وأثناء زيارته للأقسام المختلفة في موقع الرادار، قام بدراسة وتقييم مدى الاستعداد القتالي والعملاني للقوات المتمركزة فيه.

واعرب اللواء موسوي عن ارتياحه للمراقبة والاستعداد العملاني لمنصة الرادار هذه وقال: أن الدفاع الجوي هو خط الدفاع الأمامي، ومن الضروري العمل قدر الإمكان لتحسين القدرة والاستعداد القتالي لهذا الجزء المهم من القوات المسلحة.

رمز الخبر 1905422

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =