الرئيس روحاني: تعزيز الصادرات على سلم الاولويات الرئيسية للحكومة الإيرانية

شدد الرئيس "حسن روحاني"، اليوم الاثنين، على ضرورة بذل الجهود لتوسيع نطاق الصادرات غير النفطية بمختلف المجالات، ولفت إلى أهمية توظيف كافة الاليات والطاقات في سياق التنمية الاقتصادية وتعزيز الصادرات الإيرانية.

تصريحات الرئيس روحاني هذه، جاءت خلال ترآسه اجتماع "ازالة العقبات وتيسير ظروف الصادرات الوطنية" اليوم الاثنين؛ مضيفا : ينبغي علينا زيادة حجم الصادرات الى الدول الجارة والمستهدفة، وتوظيف العائدات الاجنبية الناجمة عنها في خدمة الاقتصاد الوطني.

وفي معرض الاشارة الى مخاطر الاعتماد على الصادرات النفطية فحسب، شدد رئيس الجمهورية على بذل الجهود لتوسيع نطاق الصادرات غير النفطية بمختلف المجالات وبما يصب في تعزيز المسيرة الاقتصادية والمضي قدما نحو ازدهار البلاد.

واوضح، ان التبادل التجاري والصادرات الى دول الجوار واجه عقبات كثيرة جراء الحظر الجائر وانتشار وباء كورونا العالمي خلال الاشهر الاخيرة؛ لكن في ضوء الاحتواء التدريجي لمعضلة كورونا واعادة فتح الحدود في اطار البروتوكولات الصحية، عاد التبادل التجاري من جديد مع الجوار، بما يلزم علينا اغتنام هذه الفرصة.

و وصف روحاني اصحاب الصادرات في ايران، بانهم المناضلون الذين يقفون في الخط الامامي لساحة الحرب الاقتصادية ضد العدو، قائلا : ان تعزيز الصادرات على سلم الاولويات الرئيسية للحكومة ونحن ندعم اصحاب الصادرات بكل ما لدينا من قوة.

كما دعا الى تفعيل اللجان الاقتصادية المشتركة مع الدول الاخرى ولاسيما دول الجوار، مصرحا : ينبغي توظيف كافة الاليات والطاقات في سياق التنمية الاقتصادية وتعزيز الصادرات في ايران.

واستطرد قائلا : ان تعزيز الانتاج المحلي رهن بتنمية الصادرات غير النفطية والعثور على اسواق اجنبية جديدة لتسويق وتوريد المنتجات الوطنية اليها./انتهى/

رمز الخبر 1905935

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =