ظريف: محطتنا في روسيا لبحث العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أن العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا تحظى بأهمية استراتيجية، مبينا أنه سيناقش جملة من القضايا مع المسؤولين الروس منها العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والاتفاق النووي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به ظريف فور وصوله الى العاصمة الروسية موسكو اليوم الثلاثاء لاجراء محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وتسليم رسالة من الرئيس روحاني للرئيس فلاديمير بوتين.

وقال، انه اثر المحادثات الهاتفية التي جرت بين الرئيسين روحاني وبوتين فقد تقرر ان تجري محادثات هنا.

واضاف، ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا استراتيجية وفي هذه الظروف التي تشهد حدوث تطورات رئيسية على الصعيد الدولي هنالك حاجة لاجراء محادثات منتظمة بيننا وبين الحكومة الروسية وكذلك مع سائر اصدقائنا مثل الحكومة الصينية وان هذه الزيارة تاتي من هذا المنطلق ونامل بان تؤدي الى نتائج جيدة ان شاء الله تعالى.

وتابع وزير الخارجية الايراني، انه سيتم البحث خلال الزيارة حول جملة من القضايا منها العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والاتفاق النووي.

وفي الرد على سؤال ان كانت ايران تعتزم تمديد الاتفاقية بين ايران وروسيا التي سيمضي عليها 20 عاما خلال مارس العام القادم، قال، ان تمديد الاتفاقية مدرج في جدول اعمالنا بالتاكيد وان كان اصدقاؤنا الروس على استعداد لتوقيع اتفاقية اخرى طويلة الامد فهو امر قابل للدراسة.

ولم يدل بايضاح حول الرسالة التي يحملها من روحاني الى بوتين قائلا، لو كان من المقرر الاعلان عنه عبر التلفزيون لكنا قد اعلنا ذلك في طهران./انتهى/

رمز الخبر 1905961

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =