حزب الله يهدف الى تحرير فلسطين والمحافظة على كرامة وشرف الامة العربية والاسلامية

ترى الاعلامية اللبنانية "فرح صلاح الجراخ" ان هدف حزب الله الاساسي هو تحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة والمحافظة على كرامة وشرف ووحدة البلاد العربية والاسلامية.

وكالة مهر للأنباء- عبدالله مغامسان الانفجار المهول الذي هز العاصمة اللبنانية "بيروت" والذي وصف بأنه يأتي بالدرجة الثانية بعد تدمير مدينة هيروشيما اليابانية بواسطة قنبلة نووية أمريكية، حوّل لبنان الى بلد منكوب من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه، حول بيروت الى هيروشيما جديدة، تناثرت جثث الضحايا في الهواء، وسقط العشرات بل المئات من الشهداء والالاف من الجرحى، اما بالنسبة الى الاضرار المادية فقد قدرت بشكل سريع بحوالي 20 مليار دولار، وجعل اللبنانيين بكافة طوائفهم يلملمون جراحات بعضهم البعض، وهب شباب المقاومة الذين دافعوا عن لبنان للتبرع بدمائهم للمصابين من كل الطوائف.

وفي هذا الصدد اجرت وكالة مهر للانباء حوارا مع الاعلامية اللبنانية "فرح صلاح الجراخ"، وجاء نص الحوار على الشكل التالي:

س: فی ظل الاحداث الاخیرة التي جرت فی لبنان، نشاهد للآسف کیف یتم استغلال دماء الشهداء والجرحی من قبل بعض الدول وبعض الاحزاب السیاسیه لزعزعة الامن والاستقرار وزرع الفتنة بین صفوف الشعب اللبناني، وتوجیه اصابع الاتهام حول حزب الله علی انه هو المسؤول، وتوصیف ماکرون وترامب من قبل بعض وسائل الاعلام علی انهم المخلصون والمنقذون للشعب اللبناني من خلال رفع العقوبات المفروضة  علی لبنان "في حین ان الولایات المتحدة هي من فرضت هذه العقوبات"، كيف تنظرون الى هذا الموضوع؟

ليس جديدا ان يتم استغلال دم الشهداء في اي بلد في العالم لمصالح شخصية ومصالح سياسية مخفية، ونحن نقرأ  ونسمع كل ما يطرح ويكتب ويتم تداوله من اخبار بخصوص الانفجار المدمر الذي حصل في مدينة بيروت وتصريحات ترامب وحضور ماكرون بهذه السرعة.

ولا يخفى على اي عاقل بأن عدو الامس "الكيان المحتل" لن يكون صديقاً اليوم، والذي اكد هذا الكلام هو محاولة اظهار انفسهم بالموقف المتعاطف بدون اي خطوة ايجابية على الارض وبصراحة من يبحث عن سلام بلد لا يفرض عليه عقوبات ويخنق اقتصاده ثم يأتي ويلعب دور المنقذ ومن يتصور بأنهم قلقين بشأن لبنان فأقول لهم بأنكم غير واعين وغير مستوعبين الى الان، خطط الغرب تجاه بلداننا واهدافهم ومصالحهم بالسيطرة على المنطقة وتوجيه اصابع الاتهام تجاه "حزب الله" كان ايضا متوقع منهم فهذا حديثهم الدائم واصبح مفهوم لكل شخص لديه وعي وطني بأنهم يهدفون لتشتيت البلد وتفرقة الشعب وتدمير المقاومة حتى يستطيعوا التدخل والسيطرة على كل البلد، حيث كان وما زال حزب الله هو الرادع الوحيد.

س: ما هي الانجازات التي قدمها حزب الله لشعوب العالم (العربية والاسلامية) وخصوصا للشعب اللبناني؟ وما اهمية هذه المقاومة من وجهة نظركم؟

هدف حزب الله الاول هو تحرير الارض والمحافظة على كرامة وشرف ووحدة البلاد بالاضافة الى الهدف الاكبر وهو تحرير فلسطين المحتلة.

وقدم حزب الله الكثير والكثير من التضحيات لكي يبقى هذا البلد متماسك ولا يتجزأ ولولا تضحيات حزب الله لكان العدو الصهيوني الان يسرح ويمرح بشوارع بيروت.

ومن الجهة الاخرى يقوم حزب الله بالدفاع المستمر حتى لا يصل الارهابيين الى ارض لبنان، حيث يقوم حزب الله بحماية امن الوطن والحفاظ على اراضيه ويقوم بحماية كل افراد الشعب اللبناني بدون استثناء.

فهدف المقاومة كان ولازال من بدایة تشکیل حزب الله هو مواجهة الاعداء وكما قالها السيد "حسن نصر الله" سلاحنا موجه لكل من يريد احتلال وطننا وقتل شعبنا، و قد تحمل حزب الله الكثير من اجل هذا الهدف وما زال يتحمل.

من المستحيل ان يقوم المحتل بالخروج من بلد احتله ليسرق خيراته وثرواته ويستعبد ابنائه الا بالمقاومة، فالمقاومة هي الحل الوحيد بنظري للمحافظة على البلد ومنع العدو من الدخول واحتلال الاراضي وما زلنا نشاهد كيف هي المقاومة في فلسطين المحتلة والتي بحركة منها تحدث بلبلة كبيرة وسط الكيان الصهيوني وترعبه وتزلزل كيانه.

/انتهى/

رمز الخبر 1906446

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =