مشروع القرار الأمريكي لتمديد الحظر التسليحي على إيران سيبوء بالفشل

صرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الأمريكيين أجروا جولات لمختلف البلدان لجمع الأصوات من أجل تمديد الحظر التسليحي على ايران في مجلس الأمن الدولي، لكنهم بالنهاية عرفوا أنهم لا يستطيون جمع أكثر من 5 أصوات بل أقل.

وفي سياق موضوع المحاولات الأمريكية لتمديد الحظر التسليحي على ايران قال ظريف في تصريح صحفي على هامش إجتماع مجلس الوزارء، الذي عقد اليوم الأربعاء، قال: ان الاميركيين وظفوا منذ 3 أشهر ومع تفشي جائحة كورونا جميع إمكانياتهم وفي اعلى مستويات الوزارة الخارجية للتوصل الى هذه الغاية، حيث أجرى وزير الخارجية بنفسه زيارات لمختلف البلدان بهذا الشان وبالنهاية عرفوا انهم سيجمعون أقل من خمسة أصوات لمشروع قرارهم في تمديد الحظر التسليحي على ايران.

وتابع: انه حتى في بعض التوقعات في نيويورك قيل بان مشروع القرار لن يحصل سوى على صوت او صوتين وهو امر كان سيظهر عزلة اميركا في العالم بصورة كاملة وواضحة.

وأضاف وزير الخارجية: ان الاميركيين قالوا الاسبوع الماضي بانهم سينشرون وثيقتهم يوم الاثنين رسميا ليتم التصويت عليه في اليوم التالي لكننا سمعنا عصر امس بانهم ارجاوا التصويت.

وقال ظريف: لقد اصدروا مشروع قرار اقصر وفي عدة بنود ولكن بذات الاهداف السابقة وسعوا بصورة خبيثة للمصادقة عليه، لكنهم لا يولون احتراما لاعضاء مجلس الامن ويتصورون اجروا تغييرا في مضمون القرار باختصارهم 5 صفحات في 5 اسطر! .

واعتبر مشروع القرار هذا بانه غير قانوني للغاية وانهم يريدون استغلال آلية مجلس الامن لتهديم المجلس نفسه واضاف، انني على ثقة بان مشروع القرار هذا لن يحصل على الاصوات اللازمة وحتى ان عدد الاصوات التي سيحوزها سيكون قليلا جدا ومن المتيقن تقريبا انه سوف لن يكون هنالك قرار جديد.

يتبع ...

رمز الخبر 1906514

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =