الاحتلال يتحمل مسؤولية كل قطرة دم في فلسطين

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، أن "سرايا القدس" لا تزال تُجري تحقيقًا في حادثة انفجار "شرق الشجاعية" الذي راح ضحيته 4 من الشهداء، مؤكدًا أن الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن كل قطرة دم في القطاع.

وقال المدلل في تصريحات اذاعية صباح اليوم الثلاثاء: "طالما هناك عدو يحتل أرضنا وينتهك مقدساتنا ويقتل شبابنا وأطفالنا ونساؤنا ويواصل حصاره الخانق فإنه يتحمل كامل المسؤولة عن كل قطرة دم لشهداء الأبطال.
وأضاف: "إن أبناء الجهاد الاسلامي هم رأس الحربة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ولن تنكسر ارادتهم ولن تنكسر لهم راية طالما أن القدس محتلة وأن دماء ايناء شعبنا تسفك في كافة اراضينا المحتلة".
وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زفت مساء الاثنين إلى علياء المجد والخلود أربعة من مجاهديها الأبطال بلواء غزة اللذين ارتقوا شرق حي الشجاعية.
وقالت سرايا القدس:" أن الشهيد المجاهد إياد جمال الجدي، والشهيد المجاهد معتز عامر المبيض والشهيد المجاهد يعقوب منذر زيدية والشهيد المجاهد يحيى فريد المبيض من سكان حي الشجاعية ارتقوا شرق الشجاعية بمدينة غزة.
وفيما يتعلق بالقصف الإسرائيلي على قطاع غزة، أشار المدلل إلى أن القصف يأتي في ظل ازمات متلاحقة داخل الاحتلال الإسرائيلي وهو يعتبر أن دماء شعبنا سترفع شعبيته في صندوق الانتخابات القادم.
وبين المدلل إلى أن أهداف نتنياهو لن تتحقق وستذهب أدراج الرياح طالما هناك شعب لن يتخلى عن المقاومة، وما يفعله الشباب الثائر ليس مبررًا للاحتلال لقصف قطاع غزة بهذا الاجرام والارهاب، مشددًا على أن المقاومة تتعامل بحكمة بالغة مع هذا الأمر.
ولفت إلى أن المقاومة لديها من الامكانيات ما تفاجئ به الاحتلال الإسرائيلي ولديها خيارات متعددة ولا تزال تتمسك بقواعد الاشتباك فالقصف بالقصف.

/انتهى/ 

رمز الخبر 1907042

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =