هنية يزور لبنان لأول مرة بعد غياب 27 عامًا

يصل اليوم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، للمشاركة في اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية المزمع انعقاده يوم الخميس المقبل.

وافادت وکالة مهر للانباء قال عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة (حماس) علي بركة، إن زيارة هنية للبنان هي الأولى له بعد غياب 27 عامًا عن لبنان، منذ عودته من الإبعاد في مرج الزهور عام 1993م.

وذكر بركة في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" أنّ هنية يأتي كزعيم فلسطيني، ورئيس لأكبر حركة فلسطينية ورئيس حكومة سابق منتخب، إلى جانب أنه مسؤول أكبر كتلة برلمانية في المجلس التشريعي المنتخب.

وأوضح أن زيارة أبو العبد تأتي في سياق مشاركته باجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي دعا له رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس في رام الله وبيروت، و"هنية كرئيس لحماس يلبي الاجتماع الذي نعول عليه كثيرا".

وأضاف بركة: "حماس حريصة في هذا الظرف على توحيد الصف والموقف الفلسطيني، تحديدا في ظل الهجمة الأمريكية الصهيونية على القضية الفلسطينية، وتسارع وتيرة التطبيع وكان آخرها الاتفاق الاماراتي مع الاحتلال".


کما شددّ على حرص حماس تجاه تمتين الجبهة الداخلية في مواجهة خطة ترامب ومشاريع الضم والتطبيع، وصولا لتدشين جبهة وطنية موحدة، كما أشار إلى حرص حركته على وجود جبهة عربية متينة في مواجهة التطيع.

وأكدّ بركة أن هذه الزيارة من شأنها تمتين وتعزيز العلاقة القائمة مع لبنان.

كما لفت بركة إلى حرص حماس على السلم الأهلي في لبنان وتعزيز العلاقات الأخوية بين الشعبين، منبها في الوقت ذاته لتأكيد حركته على التمسك بحق العودة ورفض كل مشاريع التوطين والتهجير والوطن البديل.

وقال إن هنية سيؤكد في زيارته أن الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته وانتفاضته حتى تحرير فلسطين كل فلسطين من البحر إلى النهر ومن الجليل حتى النقب، وإعادة الفلسطينيين المشردين والمهجرين إلى ديارهم التي أخرجوا منها.

وأوضح بركة أن هذه الزيارة تأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني في مختلف ساحات تواجده بالداخل والخارج، وتعكس حرص حماس على الشعب الفلسطيني بمختلف مكوناته، وعلى سعيها الدؤوب في التخفيف عن معاناة اللاجئين ريثما يتمكنوا من العودة لديارهم في فلسطين.

ومن المقرر أن ينطلق اجتماع الأمناء العامين للفصائل في بيروت الخميس المقبل، بالتزامن مع انعقاده في رام الله.

والجدیر بالذکر وصل اسماعیل هنیة علی راس وفد الی بیروت.

/انتهی/

رمز الخبر 1907213

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =