اجتماعات في مختلف المدن الایرانیة لتندید بجريمة الاساءة الى النبي الاعظم (ص)

تجمع الاف المواطنين المؤمنين والثوريين من اهالي المدن الایرانیة خلال الیومین الخمیس و الجمعة تندیدا للاساءة الی شخصیة الرسول الاکرم صلوات الله علیه. واجتمع اهالي طهران في ساحة الامام الحسين (ع) وسط العاصمة، منددين بجريمة الاساءة الى شخصية الرسول الاعظم محمد المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم).

وافادت وکالة مهر للانباء شارك في هذا التجمع عدد من كبار المسؤولين بمن فيهم رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "حجة الاسلام مجتبى ذوالنوري"، وحاكم طهران "عيسى فرهادي"، ورئيس المجلس التنسيقي للدعوة الاسلامية "حجة الاسلام سيد محسن محمودي"، الذي تلى بيان ادانة المحتجين ضد الصحيفة الفرنسية واساءتها الى مقام نبي الرحمة محمد (ص).

واكد رئيس المجلس التنسيقي للدعوة الاسلامية، ان هذه الخطوة الحمقاء من قبل الاستكبار العامة مدانة على لسان ابناء الشعب الايراني جميعا.

بدوره، ندد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية خلال هذه الوقفة الاحتجاجية، بجريمة شارلي ابدو البشعة؛ مؤكدا انها ليست الاولى ولن تكون الاخيرة من جانب اعداء الاسلام؛ وداعيا الى التقصي عن الاسباب المؤدية الى ذلك.

واضاف حجة الاسلام ذوالنوري، ان الاستكبار العالمي يعمل من خلال اثارة حروب الانابة ودعم نظام الهمينة والكيان الصهيوني في المنطقة على تحقيق اجنداته؛ مؤكدا ضرورة التصدي لممارسات هؤلاء الاعداء.

رمز الخبر 1907498

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =