خطوة أمريكا إعادة فرض العقوبات على إيران "باطلة قانونيا"

اعتبرت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا ( أعضاء في الاتفاق النووي مع إيران) اليوم أن المحاولة الأمريكية لإعادة فرض عقوبات على طهران هي "باطلة قانونيا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا ( أعضاء في الاتفاق النووي مع إيران) اليوم اعتبرت أن المحاولة الأمريكية لإعادة فرض عقوبات على طهران هي "باطلة قانونيا".

وجاء في بيان صدر عن الدول الثلاث: "تخلت الولايات المتحدة عن مشاركتها في الاتفاق التووي بعد انسحابها منه في 8 مايو 2018، وكنتيجة لذلك، فالإخطار الذي وصل من الولايات المتحدة وتم تداوله بين أعضاء مجلس الأمن غير قادر على إحداث تأثير قانوني".

وتتّفق رؤى فرنسا وألمانيا وبريطانيا مع نظيرتها الإيرانية والتي أكدت على أنه لا يحق لواشنطن إعادة فرض عقوبات على طهران كونها لم تعد مشاركة في الاتفاق النووي.

وكان قد أعلن وزير الخارجية الأمريكي أن إدارة ترامب استخدمت حقها وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2231 وأعادت فرض العقوبات التي رُفعت عن إيران بموجب الاتفاق النووي عام 2015، بما في ذلك قرار حظر بيع الأسلحة لطهران.

جدير بالذكر ان الولايات المتحدة الامريكية منذ انسحبها من الاتفاق النووي الايراني، تحاول جاهدةً الى فرض حظر جديد على الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال مجلس الامن الدولي، واشتدّت مساعي الولايات المتحدة الامريكية مع التزامن بالترشيحات الرئاسية الامريكية، في حين ان وزير الخارجية الامريكي "بومبيو" يبحث عن نصر وهمي لرئيسه باعلان عودة الحظر الاممي على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1907791

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =