الأمن الجوي والبري في المنطقة الشمالية الغربية من البلاد مستتب

أكد قائد منطقة الدفاع الجوي في شمال غرب البلاد، أن الأمن الجوي والبري مستتب بشكل كامل في المنطقة الشمالية الغربية ويتم مراقبة تحركات الأطراف المتنازعة في منطقة قره باغ عن كثب.

وفي إشارة إلى الصراع بين جمهوريتي أذربيجان وأرمينيا بالقرب من الحدود الشمالية الغربية لبلادنا، قال العميد "عباس عظيمي" للصحفيين اليوم الخميس: إننا نراقب عن كثب التحركات الجوية والبرية للأطراف المتنازعة .

وأوضح أن الاشتباكات مستمرة رغم إعلان وقف إطلاق النار، مضيفا أن الجيش والقوات المسلحة في كامل الاستعداد وأن هذه الاشتباكات ترصد من قبل القوات المسلحة.

وتابع العميد عظيمي قائلا، ان قوات الجيش وحرس الثورة الإيرانية وقوات التعبئة والشرطة وحرس الحدود، ترصد أي خطر محتمل من قبل الاطراف المتنازعة على أمن البلاد.

وكانت الاشتباكات قد تجددت قبل أكثر من اسبوعين بين القوات الارمينية والاذربيجانية على الحدود المشتركة بين البلدين وسط اتهامات متبادلة ببدء اطلاق النار.

وبرز الخلاف بين البلدين منذ عام 1988 حول عائدية منطقة قره باغ وتسبب في اشتباكات مسلحة بينهما عامي 1992 و1994، ونتيجة لهذا الصراع العسكري ، احتلت القوات الأرمينية سبع مدن في جمهورية أذربيجان.

وتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في عام 1994 بوساطة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ، لكن الجهود الدولية لحل النزاع سلمياً لم تنجح حتى الآن.

واتفق وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان وبوساطة روسية يوم السبت الماضي على وقف إطلاق النار في منطقة قره باغ ، الا ان استمرار الاشتباكات بين الطرفين اظهر ان الاتفاق كان هشا ولم يستمر سوى ساعات.

رمز الخبر 1908594

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =