مخاوف أميركا من دخول إيران سوق السلاح / ليس لدينا موارد مجمدة في الصين

وصف المتحدث باسم الخارجية، سعيد خطيب زاده، تصريحات وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو التي هدد فيها بفرض عقوبات على الدول التي ستتعاطى مع إيران في تجارة الاسلحة، بأنها دليل واضح بان بومبيو نفسه يعترف بفشل الحظر الامريكي الاحادي على إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال خطيب زادة اليوم الاثنين في مؤتمره الصحفي الاسبوعي حول الزيارة الحالية التي يقوم بها رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية الافغاني عبدالله عبدالله الى طهران: لقد اجرى (المسؤول الافغاني) محادثات مسهبة مع وزير الخارجية الايراني كما سيجري محادثات مع عدد اخر من المسؤولين الايرانيين حول محور التطورات في افغانستان والحوارات بين الاطراف الافغانية.

واضاف: ان رسالة طهران التي وجهتها منذ البداية هي ان افغانستان العامرة والمستقلة والنامية تصب في مصلحة المنطقة كلها وفي هذا السياق بذلنا اقصى جهودنا ونعتقد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية يمكنها ان تقدم دعما مؤثرا للحوارات الاساسية بين الاطراف الافغانية سواء الحكومة او الجماعات المختلفة او طالبان.

رفع الحظر التسليحي وتصريحات بومبيو 

وتطرق خطيب زادة الى رفع الحظر التسليحي عن ايران الذي دخل حيز التنفيذ طبقا للاتفاق النووي والقرار الأممي 2231 ، وقال ان تصريحات وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو التي هدد فيها بفرض عقوبات على الدول التي ستتعاطى مع إيران في تجارة الاسلحة ، دليل واضح ان بومبيو نفسه يعترف بفشل الحظر الامريكي الاحادي على إيران.

من جهة اخرى أكد المتحدث باسم الخارجية ان ايران ليس لديها ارصدة مجمدة في الصين وان هناك مصادر  في هذا البلد تستخدمها ايران لسد احتياجاتها ، مشيرا الى أن اعداء الشعب الايراني يحاولون اغلاق منافذنا.

كما أوضح خطيب زادة ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف بحث مؤخرا مع نظيره الياباني احقية ايران في الاستفادة من ارصدتها الموجودة في اليابان داعيا اليابانيين الى العمل بالتزامتهم وفق القوانين الدولية.

رمز الخبر 1908679

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =