ندين بشدة المواقف الشائنة الأخيرة للمسؤولين الفرنسيين بشأن الرسول الاعظم (ص)

أعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف، اليوم الاثنين، عن إدانته الشديدة لمواقف المسؤولين الفرنسيين المسيئة للاسلام والرسول الاكرم صلى الله عليه وآله.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في افتتاح الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الاثنين، اشار قاليباف الى مواقف المسؤولين الفرنسيين الاخيرة المسيئة للرسول الاعظم (ص)، وقال: ان هذا التصرف من قبل المسؤولين الفرنسيين قد جرح مشاعر الموحدين في العالم، اولئك الذين لا يتحملون أدنى كلام ضدهم، لكنهم يشنون بكل صلافة هجمة عدائية ضد الإسلام وجميع الأديان السماوية، واظهروا أنهم يفتقدون للإنسانية والمحبة والسلام والصداقة بين البشر.

واضاف رئيس البرلمان الايراني: إننا ندين بشدة المواقف المشينة التي اتخذها حكام فرنسا مؤخرًا، ونقول بصوت عالٍ إن نور نبي الإسلام ورسالة الله لا يمكن أن يطفئوها بهذه التصرفات العمياء العقيمة واللاإنسانية، وسيرتد مكر أعداء الإسلام اليهم بلا شك.

وتابع قائلا: طوال حياته المباركة، كان درس النبي (ص) لجميع المسلمين هو الحفاظ على وحدة الكلمة والالتزام بالأخلاق والمحبة مع عباد الله، وكما أكد قائد الثورة، بالإضافة إلى أداء واجباتنا تجاه الشعب، يجب مراعاة الجوانب الأخلاقية في التعبير والنقد في اطار بذل الجهود الدؤوبة وتطبيق القانون لحل المشاكل الراهنة./انتهى/

رمز الخبر 1908863

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =