التقليل من احترام النبي محمد (ص) عمل غير أخلاقي ويشجع على العنف

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن السخرية من نبي الإسلام محمد (ص) تعتبر تشجيعا على العنف.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قال ان السخرية من نبي الإسلام تعتبر تشجيعا على العنف، وذلك وسط جدل أثارته تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تعليقا على حادث ذبح مدرس فرنسي عرض رسوما ساخرة للنبي على طلابه في المدرسة.

وقال روحاني خلال اجتماع اليوم الأربعاء أن "التقليل من احترام النبي عمل غير أخلاقي ويشجع على العنف"، وتابع قائلا: "من يدعون الديمقراطية لديهم ثقافة وديمقراطية تشجع على العنف وإهانة الآخر".

وأدانت مجموعة من الدول العربية والإسلامية موقف باريس إزاء الإساءات المتكررة لنبي الإسلام محمد (ص) في فرنسا، وما وصفوه بـ"خطاب الكراهية والإساءة" للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وخلال الأسابيع الماضية، نشرت في فرنسا رسوما مسيئة للنبي محمد (ص)، والتي أثارت استياء العديد من البلدان العربية والاسلامية، لكن الرئيس ماكرون علق على الأمر، بأن الدولة لن تتدخل في شؤون الصحافة ولن تعرقل حرية التعبير عن الرأي.

وتوترت الأمور في فرنسا بشكل كبير، بعد مقتل مدرس فرنسي على يد لاجئ شيشاني، بسبب عرض الأول على تلاميذه، رسوما مسيئة للنبي محمد (ص)، لكن التوتر بلغ ذروته بعدما قال ماكرون إن فرنسا ستواصل نشر الرسوم الساخرة.

/انتهى/

رمز الخبر 1908958

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =