يجب معاقبة جميع المتورطين باغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد فخري زادة

اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بيانا هنأ وعزى فيه بمناسبة استشهاد العالم النووي والدفاعي البارز السيد محسن فخري زادة، مؤكدا على ضرورة معاقبة جميع منفذي هذه الجريمة والآمرين بارتكابها .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بيانا هنأ وعزى فيه بمناسبة استشهاد وفقدان العالم النووي والدفاعي البارز والممتاز السيد محسن فخري زادة، مؤكدا على ضرورة معاقبة جميع منفذي هذه الجريمة والآمرين بارتكابها .

وجاء نص رسالة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بعد اغتيال العالم النووي الشهيد الدكتور محسن فخري زاده، كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

استشهد السيد محسن فخري زاده، العالم النووي والدفاعي البارز والمتميز في البلاد، على يد مرتزقة مجرمين وأشقياء، هذا العنصر العلمي الفريد بذل روحه في سبيل الله بسبب جهوده العلمية العظيمة والخالدة، ومكانته بين الشهداء الأبرار كأجر إلهي.

يجب على جميع المعنيين أن يطرحوا أمرين مهمين على جدول الأعمال بجدية، أولاً، دراسة أبعاد هذه الجريمة وفرض عقاب حازم ونهائي لمرتكبيها ومتسببيها، والأمر الثاني، ضرورة متابعة جهود الشهيد العلمية والفنية في جميع المجالات التي انخرط فيها.

إنّني أبارك شهادته لعائلته الكريمة والمجتمع العلميّ في البلاد وزملائه وتلامذته في مختلف الأقسام وأعزّيهم بفقدانه، سائلاً الله - عزّ وجل - له علوّ الدرجات./انتهى/

رمز الخبر 1909722

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =