سلسلة ادانات لاغتیال العالم النووي الایراني من اقصی انحاء العالم

ادان مرکز الشهید براهمي للسلم و التضامن التونسي في بیانه جریمة اغتیال العالم النووي الشهید محسن فخري زادة واعتبره اعتداءا علی الشعوب الحرة الابیة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن مرکز الشهید براهمي للسلم و التضامن ارسل بیانا یدین فیه الجریمة النکراء لاغتیال العالم النووي الشهید فخري زادة وجاء نص البیان کما یلي: 

تواصل الأمبریالیة الأمریکیة والحرکة الصهیونیة وادواتها، الاعتداء علی الشعوب الحرة التي ترفض الخضوع لاملاءاتها فتستهدف مقدراتها المادیة والبشریة کلما حاصرتها قوی المقاومة.

وهاهي تستهدف احد عقول الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة العالم النووي الشهید محسن فخري زادة وإنا اذ نتقدم باحر التعازي لعائلته و شعبه فاننا في مرکز محمد براهمي للسلم و التضامن نؤکد علی ادانتنا المطلقة لهذا العمل الارهابي الجبان الذي یعتبر عدوانا علی سیادة دولة ابت الإنصیاع للبلطجة الصهیوامریکیة. 

ونهیب باحرار الانسانیة، الإلتفاف حول محور المقاومة في هذا الظرف العالمي الدقیق حیث تشکل محور جدید صهیوني عربي یهدف الی تصفیة القضیة الفلسطینیة نهائیا. 

رحم الله الشهید محسن فخري زادة وکل شهداء الحریة والسیادة والمقاومة.

النصر للمقاومة والتحدی للعملاء و المرتزقة. 

مبارکة عوائینیة براهمي رئیسة المرکز 

/انتهی/

رمز الخبر 1909812

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =