منافقي "خلق" لها يد في اغتيال "فخري زاده"/ الاحتلال والموساد عناصر إجرامية بالحادث

اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني، اليوم الاثنين، أن زمرة منافقي "خلق" الإرهابية لها يد في حادث اغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زاده، مبينا أن العنصر الإجرامي في الحادث يتمثل بالكيان الصهيوني وجهاز الموساد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اضاف شمخاني اليوم الاثنين خلال مراسم تدفين الشهيد فخري زاده: في البداية أنحني أمام الشعب الإيراني العظيم الذي فقد مثل هذا الشخص الكفوء والمتميز والقوي واعده بأننا سنزيل الحزن من اعينه.

وقال: انني اعرف الشهيد فخري زادة منذ اكثر من عشرين سنة ومطلع على تفاصيل عمله فهو كان رجلا مبدعا و ومتميزا وقويا في المجال التكنولوجي وكان يخدم ايران والشعب العظيم بكل تفان واخلاص.

واكد شمخاني ان ما قدمه الشهيد فخري زادة من خدمات لايمكن ذكرها، مبينا ان العدو كان يترصد اغتيال الشهيد فخري زادة منذ 20 عاما ولكنه فشل في جميعها.

واشار امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني الى تنفيذ العديد من العمليات ضد الشهيد فخري زادة لكنها باءت بالفشل: وقال: تم اتخاذ الإجراءات والتعزيزات اللازمة فيما يتعلق بالحماية، لكن العدو استخدم هذه المرة أسلوبًا جديدًا تمامًا ، وبعد عشرين عامًا نجح للأسف.

وقال شمخاني : ان امثال الشهيد فخري زادة كثيرون في ايران، مؤكدا ان الاعداء لن يتمكنوا سلب القدرة العلمية والتقنية من الشباب المسلم في البلاد وان درب الشهيد سيستمر بقوة اكثر سننتقم من المنفذين والضالعين في هذا الاغتيال الارهابي الجبان.

يذكر أن عناصر إرهابية مسلحة هاجمت بعد ظهر الجمعة سيارة تقل الشهيد محسن فخري زادة. وأثناء اشتباك بين فريقه الأمني ​​والإرهابيين، أصيب الشهيد محسن فخري زادة بجروح خطيرة نقل على اثرها إلى المستشفى، الا ان جهود الفريق الطبي لم تفلح في انقاذ حياته./انتهى/

رمز الخبر 1909781

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =