عبور طائرة المقاومة الإسلامية المسيرة أجواء فلسطين إنجاز عسكري كبير

اعتبر الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي، أن عبور طائرة المقاومة المسيرة أجواء فلسطين المحتلة، وقيامها بمراقبة تحركات الجيش الصهيوني، ومراقبة المناورات التي يجريها في إطار التحضير لشن عدوان واسع، انما هذا يعدّ إنجازًا عسكريًا واستراتيجيًا كبيرًا لحزب الله.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن یونیوز أنه اعتبر الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، داود شهاب، أن عبور طائرة المقاومة المسيرة أجواء فلسطين المحتلة، وقيامها بمراقبة تحركات الجيش الصهيوني، ومراقبة المناورات التي يجريها في إطار التحضير لشن عدوان واسع ربما على الجبهة الشمالية في لبنان وسوريا أو على جبهة قطاع غزة، انما هذا يعدّ إنجازًا عسكريًا واستراتيجيًا كبيرًا لحزب الله وهو دليل على أن المقاومة الإسلامية في لبنان أخذة في تطوير قدراتها العسكرية وإمكاناتها في شتى المجالات.

وفي تصريح لوكالة يونيوز، قال شهاب ان كل السيناريوهات حاضرة في فلسطين، مشدداً على ان المقاومة الفلسطينية متأهبة لمواجهة أي عدوان يتعرض له الشعب الفلسطيني.

واضاف شهاب ان لدينا تقديرات ومؤشرات على نية إسرائيل القيام بعدوان ضد المقاومة الفلسطينية وضد الشعب الفلسطيني خاصة مع قرب انتقال الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية من الجمهوريين من إدارة دونالد ترامب الحمقاء إلى إدارة جو بايدن، لافتًا الى ان العدو الإسرائيلي يحاول اتخاذ خطوات استباقية تعقد الأمور أمام الإدارة الجديدة لكن بكل الأحوال المقاومة الفلسطينية متأهبة ومتيقظة ومستعدة لكل الاحتمالات وسترد على أي عدوان أو على أي جريمة اغتيال.

وعرضت قناة المنار مساء الجمعة عن مشاهد لمنطقة الجليل المحتلة صورتها طائرة استطلاع تابعة للمقاومة الإسلامية. ووفق المشاهد، تمكنت طائرة الاستطلاع من اختراق ذروة استنفار الجيش الإسرائيلي في المناطق الحدودية في 25 تشرين الأول الماضي قبل أن تعود إلى قاعدتها من دون أن تكتشفها الرادارات.

/انتهی/

رمز الخبر 1909951

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =