أنصحك بتجنّب اثارة التوتر والمغامرات الخطيرة في آخر أيامك

وجه المتحدث باسم الخارجية "الايرانية سعيد خطيب زادة" إلى الرئيس الاميركي "دونالد ترامب" نصيحة تدعوه إلى تجنب اثارة التوتر والمغامرات الخطيرة في الايام الاخيرة من وجوده في البيت الابيض، مؤكدا بان طهران تُحمّل الحكومة الاميركية مسؤولية عواقب اي خطوة حمقاء قد تقوم بها في الظروف الراهنة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "خطيب زادة" قال في تصريح له اليوم الخميس ردا على تخرصات ومزاعم ترامب وقسم العلاقات العامة بقيادة "سنتكوم" ضد ايران: ان مثل هذه التصريحات والاتهامات المتكررة والتي لا اساس لها والمفبركة يمكن تقييمها في اطار توجيه الاتهامات الفارغة التي اعتاد عليها البيت الابيض وبهدف التغطية على الظروف الصعبة جدا التي يواجهها ترامب.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية اتهامات ترامب و"سنتكوم" قائلا: انه مثلما تم الاعلان عنه مرارا فان الهجوم على الاماكن الدبلوماسية والسكنية امر مرفوض وفي هذه القضية بالذات فان اصابع الاتهام موجهة نحو اميركا وشركائها وحلفائها في المنطقة الذين يسعون وراء تصعيد التوتر واثارة فتن جديدة.

واضاف: انه مثلما قلنا في وقت سابق ايضا فان رد ايران على الارهاب الاميركي سيكون صريحا وشجاعا وفي مستوى مناسب له لذا فمن الافضل للنظام الاميركي ان يستخدم سيناريوهات اكثر قبولا لتبرير اثارته للفتن.

ووجه المتحدث باسم الخارجية الايرانية في الختام تحذيرا جادا لرئيس النظام الاميركي ونصحه بتجنب اثارة التوتر والمغامرات الخطيرة في اخر ايامه في البيت الابيض واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر الحكومة الاميركية بانها المسؤولة عن تداعيات وعواقب اي خطوة حمقاء في الظروف الراهنة.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب قد اتهم في تخرصات له ايران بانها وراء الهجوم الصاروخي على السفارة الاميركية ببغداد قبل عدة ايام.

/انتهى/ 

رمز الخبر 1910432

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =