لا تختبر صبر المقاومة بعد اليوم

هددت كتائب حزب الله، احد فصائل الحشد الشعبي، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، محذرة إياه من "اختبار صبر المقاومة".

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه قال المسؤول الأمني لكتائب حزب الله، أبو علي العسكري، في تغريدة نشرها مساء السبت عبر "تويتر": "إن المنطقة اليوم تغلي على صفيح ساخن، وإن احتمال نشوب حرب شاملة قائم، وهو ما يستدعي ضبط النفس لتضييع الفرصة على العدو، بأن لا نكون الطرف البادئ لها".

وأضاف المسؤول في الكتائب: "لعل عمليات القصف في الأيام الماضية لا تصب إلا في مصلحة عدونا (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب الأحمق وهذا ما يجب أن لا يتكرر".

وأردف: "إن تحالفنا مع الإخوة في فصائل المقاومة سواء المحلية منها أو الخارجية تحالف متين، وما يمسهم يمسنا، ونحن ملتزمون بالدفاع عنهم ضمن الأطر المحددة والمقررة بيننا".

ودعا العسكري رئيس الوزراء الذي وصفه بـ"الكاظمي الغدر" إلى عدم اختبار "صبر المقاومة بعد اليوم".

ويشهد العراق توترا بالغا منذ أن قصفت المنطقة الخضراء وسط بغداد، حيث تتمركز السفارة الأمريكية، يوم الأربعاء الماضي، بالتزامن مع قرب الذكرى السنوية الأولى لاغتيال واشنطن قادة النصر على داعش الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس في بغداد يوم 3 يناير 2020.

واعتقلت أجهزة الأمن العراقية عدة أشخاص تتهمهم بهذا القصف، بينهم قيادي بارز في "عصائب أهل الحق"، ابرز فصائل الحشد الشعبي.

رمز الخبر 1910477

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =