تمكنا من تخفيف اثر العقوبات وتحييدها وسياستنا هي الاستمرار على هذا النحو

قال المساعد الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية انه ايران تمكنت من تخفيف اثر العقوبات وتحييدها وان سياستها ستستمر على هذا النحو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المساعد الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "اسحاق جهانغيري" قال اليوم السبت إن البلاد واجهت عقوبات قمعية جائرة ضغطت على القطاعات الرئيسية مثل النفط والنظام المصرفي وما إلى ذلك. مضيفا انه بحمد الله وبحنكة القيادة وصلنا إلى نقطة تمكنا فيها من دفع البلاد إلى الأمام.

وقال "إن العقوبات أثرت بشكل كبير على حياة الناس وتنمية البلاد، مضيفا انه يجب اتخاذ إجراءات وتدابير لرفع العقوبات وعدم فرض عقوبات جديدة، وهذا واجب مسئولي البلاد. مؤكداً ان الجمهورية الاسلامية تمكنت من تخفيف اثر العقوبات وتحييدها، وسياستنا هي الاستمرار على هذا النحو"

وقال جهانغيري: "أراد الأمريكيون في إدارة ترامب تدمير إيران، واغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني كان علامة كبيرة على أن الأمريكيين جادين للغاية في مسعاهم هذا لدرجة أنهم يغتالون قائداً كبيرا مضيفا ان الامريكان قاموا بعملية الاغتيال فضلا عن الضغوط الاقتصادية من أجل تسريع يأس الناس، لكن إرادة الله وصمود الشعب أفشل خططهم.

ومضى يقول: "أهم حدث ينتظرنا هو الانتخابات التي يجب تنفيذها باكبر قدر ممكن من المشاركة وفق توجيهات قائد الثورة ويجب انتخاب رئيس تحدث مع العالم وفاهم للتطورات الدولية والإقليمية".

وتابع: "إذا أردنا أن نظهر قدرة إيران ودحض الدعاية التي يطلقها الأعداء بأن الشعب الإيراني ميؤوس منه، فسيتم ذلك من خلال المشاركة الكبيرة والفاعلة في الانتخابات.

/انتهى/

رمز الخبر 1912251

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =