أوليانوف: إصدار قرارات "غبية" ضد إيران يجعل من الصعب إحياء الاتفاق النووي

أكد مبعوث روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل اوليانوف أن قرار الترويكا الأوروبية (ألمانيا وبريطانيا وفرنسا) تقديم قرار انتقادي ضد إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية يقوض احتمالات إحياء الاتفاق النووي .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه وصف ميخائيل أوليانوف في تغريدة على تويتر اليوم (الأربعاء) قرار الترويكا الأوروبية (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا) تمرير قرار ينتقد إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بانه "احمق" .

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اعلن امس الثلاثاء، أنه سيتم تقديم مشروع قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية في الأيام المقبلة لانتقاد قرار إيران بالحد من التعاون مع الوكالة.

وجدد أوليانوف التاكيد على ضرورة ان يتحمل مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مسؤولية المساعدة في الحفاظ على الاتفاق النووي واحيائه وقال ان "أعضاء مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يواجهون تحديا كبيرا فى اجتماعهم الحالي ويمكنهم حقًا المساهمة في تعزيز نظام حظر الانتشار العالمي وإحياء الاتفاق النووي ، ويمكنهم (في نفس الوقت) أن يقرروا عدم معارضة الإجراءات السياسية الخطيرة للغاية وعلى أعضاء مجلس المحافظين ان يختاروا.

ومضى الدبلوماسي الروسي في وصف نية الترويكا الأوروبية إصدار قرار ضد إيران بأنه متسرع ، قائلاً: "يمكنني أن أعبر عن تعاطفي مع زملائي في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين يتعين عليهم تقرير كيفية التعامل مع قضية إيران في الاجتماع الحالي لمجلس محافظي الوكالة واضاف ان توصيتنا هي انه إذا لم تكونوا على استعداد لمواجهة أزمة دولية محتملة ، فعليكم تجنب الإجراءات المتسرعة. دعونا نعطي فرصة للدبلوماسية."

وأوضح أوليانوف: "عندما أقول" تحركًا سياسيًا محفوفًا بالمخاطر "، فإنني أعني تمرير قرار غبي قد يقوض احتمالات إحياء الاتفاق النووي في وقت أصبح فيه ممكنًا للغاية"./انتهى/

رمز الخبر 1912369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =