ولايتي: قائد الثورة يتمنى الشفاء العاجل للرئيس بشار الاسد 

نقل مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الدكتور، على اكبر ولايتي، خلال استقباله السفير السوري الجديد لدى ايران الدكتور شفيق ديوب، رسالة قائد الثورة الاسلامية بشأن الاطمئنان على صحة الرئيس السوري متمنيا له الشفاء العاجل.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الدكتور ولايتي أشار خلال هذا اللقاء إلى أن الرئيس السوري هو رئيس قوي وشجاع، ومن خلال تحمله لجميع الهجمات والأعمال العدائية والمؤامرات خلال 8 سنوات من الحرب غير المتكافئة التي فرضها مجرمون دوليون وإقليميون، فإن له دورا قيما للغاية في الحفاظ على استقلال سوريا.

واضاف، من منظور القائد الأعلى للثورة الاسلامية فان الدكتور بشار الأسد شخصية مميزة وأحد القادة العظماء الجديرين بالثناء في بلاده والمنطقة وجبهة المقاومة. لذلك فقد كُلفت بنقل رسالة تحية إليه من خلالكم.

ووصف مستشار القائد للشؤون الدولية سوريا بأنها إحدى ركائز المقاومة وقال: "التعاون بين الحكومتين والشعبين العظيمين في إيران وسوريا يتنامى واستراتيجي".

كما أعلن الدكتور ولايتي استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإرسال فريق طبي متخصص ذي خبرة قيمة على المستوى العالمي لطبابة الرئيس السوري في دمشق.

الى ذلك أثنى السفير السوري في هذا اللقاء على رسالة قائد الثورة الإسلامية ودعمه وقال: الحالة الصحية للرئيس السوري بخير وهم يتماثلون للشفاء في الحجر المنزلي.

وشدد الدكتور شفيق ديوب على الدور البناء والإيجابي للغاية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة وسوريا، ودعا إلى توسيع وتعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات، وأضاف: "إن هذه العلاقات تظهر الأخوة والاحترام العميقين بين البلدين. مؤكدا بالقول "نحن على ثقة من أن محور المقاومة الذي أصبح أكثر انتصارا وأقوى كل يوم، سيحقق انتصارات أخرى في دحر وطرد القوات القمعية الأمريكية والصهيونية".

/انتهى/
رمز الخبر 1912740

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =