مباحثات إيرانية روسية بشأن الاتفاق النووي

أجرى سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى موسكو ونائب وزير الخارجية الروسي مباحثات مشتركة بشأن الاتفاق النووي.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه التقى كاظم جلالي اليوم الثلاثاء مع سيرغي ريابكوف، حيث بحث الجانبان الاتفاق النووي.

وخلال اللقاء اكد الجانبان ضرورة التعاون الوثيق بين كل الاطراف المشاركة في الاتفاق النووي من اجل حصول الثقة بالتنفيذ المستدام لهذا الاتفاق في اطار القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح يوم الاثنين لوسائل الاعلام الصينية ان "انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي دليل على عجزها التام في التفاوض، فضلاً عن كونه انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".

وأضاف لافروف إن "الولايات المتحدة من خلال انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني الذي تحاول الآن إحياءه، لم توقف تطبيق التزاماتها فحسب، وإنما حاولت منع سائر الدول من الامتثال لقرار مجلس الأمن (2231)".

وأشار إلى أن "المسؤولين في الدول الغربية اعتبروا بشكل عام خروج الولايات المتحدة من الاتفاق أمراً واقعاً، لكنه في الحقيقة انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وكشف العجز الكامل للدولة عن التوصّل إلى الاتفاقات".

/انتهی/

رمز الخبر 1912963

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =