روسيا والصين تشيران الى تقدم في المحادثات النووية في فيينا

قال مبعوثا الصين وروسيا إلى المحادثات النووية بين ايران ومجموعة 4+1 اليوم الجمعة إن هناك تقدما في جهود إعادة طهران وواشنطن للامتثال للاتفاق النووي المبرم عام 2015 وإن كل الأطراف ستجتمع مجددا الأسبوع المقبل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال ميخائيل أوليانوف سفير روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تويتر "بحث أطراف خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) العمل الذي أنجزه الخبراء خلال الأيام الثلاثة الماضية وأشاروا بارتياح إلى التقدم الأولي الذي تحقق".

وأضاف "ستعاود اللجنة الاجتماع الأسبوع المقبل من أجل الحفاظ على الزخم الإيجابي".

وفي تصريحات للصحفيين في أعقاب اجتماع أطراف الاتفاق اليوم لتقييم الموقف بعد أسبوع من المناقشات، قال وانغ تشون سفير الصين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "قلصت جميع الأطراف خلافاتها ونشهد في الواقع حالة من الزخم لتوافق تدريجي آخذ في التبلور"، مضيفا أن المناقشات ستكون مكثفة بين مجموعتي العمل ودبلوماسيين كبار الأسبوع المقبل.

واتفقت أطراف الاتفاق النووي ، وهي إيران وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا، يوم الثلاثاء على تشكيل مجموعتين من الخبراء مهمتهما مزاوجة قائمة العقوبات التي يجب أن ترفعها الولايات المتحدة عن إيران وقائمة الالتزامات النووية التي ينبغي أن تمتثل لها إيران.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إن الدبلوماسيين سيعاودون الاجتماع يوم الأربعاء في فيينا. وفي أثناء ذلك، ستواصل مجموعتا العمل اللتان يرأسهما الاتحاد الأوروبي ولا يوجد بهما تمثيل أميركي أداء مهمتهما.

رمز الخبر 1913395

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =