ضرورة ارغام الكيان الصهيوني على الانضمام لمعاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية

أشار سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي الى ضرورة التزام الجميع وعدم التمييز في تنفيذ معاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية وطالب بارغام الكيان الصهيوني على الانضمام لهذه المعاهدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال تخت روانجي في كلمته الخميس خلال اجتماع مجلس الامن الدولي حول الاسلحة الكيمياوية في سوريا: ان التصرفات والقرارات المبنية على اهداف سياسية قد اضعفت اقتدار ومكانة معاهدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيمياوية.

واعتبر استغلال بعض الدول لمعاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية والاستثمار السياسي لمنظمة حظر الاسلحة الكيمياوية لتحقيق اهدافها الوطنية، بانه احد التحديات القائمة امام التعددية واضاف: للاسف ان هذه السلوكيات قد اضعفت المعاهدة بصورة جدية وادت الى خلق ازمة الشرعية والثقة تجاه منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية واثارة الخلافات بين الدول الاعضاء.

واضاف تخت روانجي: ان هذه الوتيرة تؤدي للمزيد من التحديات القائمة في مجال نزع السلاح وعدم الانتشار، والمثال على ذلك عدم التزام الدول المالكة للاسلحة النووية بتعهداتها في اطار معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية.

وانتقد المبادئ الفنية والقانونية للقرار الاخير لمؤتمر الدول الاعضاء في معاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية حول سوريا واشار الى الاهداف السياسية للدول الغربية في هذا المجال، معتبرا القرار المذكور بانه متحيز وغير متناسق مع نصوص واهداف المعاهدة.

واضاف روانجي: ان هذا الاجراء يعد تراجعا صارخا عن مبادئ الحيادية والنشاط المهني في منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية وله تداعيات سيئة في مجال نزع الاسلحة وعدم الانتشار في الاجواء الدولية المضطربة الراهنة.

واشار تخت روانجي الى ان ايران تعد الضحية الاكبر للاستخدام الواسع للاسلحة الكيمياوية ضدها في التاريخ المعاصر واضاف: اننا ندين مرة اخرى وباقوى العبارات استخدام الاسلحة الكيمياوية من قبل اي كان وفي اي مكان وتحت اي ظروف كانت.

واكد قائلا: اننا وعلى اعتاب الذكرى الـ 25 للقرار الأممي الذي صدر بوجوب تنفيذ جميع الدول للمعاهدة وتزامنه مع تاسيس منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية ندعو الى بذل جهود مضاعفة لتحقيق هذه المعاهدة على مستوى العالم اجمع ومن ضمنه عن طريق ارغام الكيان الاسرائيلي على الانضمام لها وكذلك تحقيق الهدف الاساس للمعاهدة، اي محو الاسلحة الكيمياوية، والذي لم يتحقق لغاية الان بسبب عدم التزام اميركا الصريح بتعهداتها في اطار المعاهدة.

ودعا مندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحد مرة اخرى للتنفيذ الكامل والمؤثر ومن دون تمييز لمعاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية ودعم اقتدار منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية، معلنا استعداد ايران للمساعدة بهذا الامر.
/انتهى/

رمز الخبر 1914208

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =