ائتلاف موحد من علماء الامة لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم

بعث الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية "حجة الاسلام حميد شهرياري"، يوم الثلاثاء، رسالة الى الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "الشيخ علي القرة داغي"، داعيا فيها الى تشكيل "ائتلاف موحد من علماء الامة لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم".

وافادت وکالة مهر للأنباء أنه اكد حجة الاسلام شهرياري على استعداد المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، للمشاركة في هذا الائتلاف.

ولفت، بان مايجري اليوم في فلسطين من صمود ابنائها المنقطع النظير بوجه العدو الصهيوني على مدى العقود الاخيرة، يجسد اقتدار هذا الشعب المقاوم برجاله ونسائه وشبابه وحتى الاطفال وصبره في نضاله المستديم ضد العدو المحتل.

واكد الامين العام لمجمع التقريب، ان قساوة المحتلين الصهاينة المتمثلة في قتل الابرياء وهدم البنى التحتية داخل فلسطين، اثار غضب الشعوب الاسلامية والعربية لتهب الى نصرة المظلومين والتنديد بتلك المجازر البشعة؛ مطالبة قادتها باتخاذ موقف حاسم قبال هؤلاء الجناة".

من جانب اخر، نوه حجة الاسلام شهرياري خلال اجتماع كبار مسؤولي المجمع العالمي للتقريب اليوم، بصواريخ المقاومة الفلسطينية المتجهة الى المستوطنات داخل الاراضي المحتلة؛ واصفا ذلك بانه اقل ردا على ظلم الكيان الصهيوني الذي طال امده سبعين عاما.

واضاف : اننا ننصح مواطني هذا الكيان بان يعودوا الى اوطانهم الحقيقية، كما نحذر اصحاب رؤوس الاموال بان يعودوا ادراجهم الى امريكا ويتخذوا منها مقرا لسكناهم؛ ذلك ان ارض فلسطين لم تعد امنة لهم.

وفيما اثنى على مواقف علماء المسلمين الذين استنكروا ودانوا في بياناتهم وتصريحاتهم المجازر الصهيونية الاخيرة، دعا الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية، "جميع المراكز والمؤسسات التي لم تعلن لحد الان اي موقف قبال هذه الجرائم، ان تكون بمستوى المسؤولية في الدفاع عن قضايا العالم الاسلامي والتنديد بالظلم والاضطهاد الذي يمر به الشعب الفلسطيني اليوم".

/انتهى/

رمز الخبر 1914585

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =