على العالم أجمع إدانة جرائم الكيان الصهيوني في غزة

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قليباف" : انه ينبغي على الجميع؛ حكوماتاً وشعوباً، و من كافة الديانات والنحل السياسية، ان ينددوا بالجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني خلال الايام الاخيرة في قطاع غزة.   

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قاليباف لفت، خلال تصريحاته اليوم الخميس على هامش مراسم تدشين عدد من المشاريع الاعمارية في مدينة مشهد المقدسة (شرق البلاد)، ان كيان اسرائيل استطاع خلال حرب "الستة ايام" سنة 1967، ان يهزم الجيوش العربية بينما لم يملك انذك "واحدا على عشرين" من قوته العسكرية الحالية، لكنه مُني اليوم بالهزيمة امام المجاهدين في فلسطين رغم الدعم الامريكي له وحصاره الشامل المفروض على غزة.

واضاف : ان الكرامة وثقافة المقاومة والجهاد الذي يتميز به المناضلون الفلسطينيون، نابع من امتثالهم الى تعليمات القرآن والمضي على نهج إمام الشهداء (الامام الخميني رضوان الله تعالى عليه)؛ مبينا ان المجاهدين في فلسطين ماضون اليوم على درب المقاومة انطلاقا من هذه المدرسة القرآنية.

وتابع : ان الفريق الشهيد قاسم سليماني، وبشهادة قائد الثورة الاسلامية، استطاع على مدى العقدين الاخيرين ان يعزز اقتدار مجاهدي الاسلام للدفاع عن انفسهم في مجابهة الظالمين.

واكد رئيس البرلمان، ان ابرز مثالا على هذا الانجاز يكمن في مقولة الامام الراحل (ره)، "اننا قادرون".

وخلص الى القول : ان الامريكيين ادعياء الدفاع عن حقوق الانسان ، اتخذوا جانب الصمت على مجازر التطهير العرقي التي يرتكبها الصهاينة اليوم بحق الاطفال واستهدافهم المراكز الطبية والعلاجية والاعلامية والتعليمية، بل تمادوا اكثر من ذلك ليستخدموا حق النقض (الفيتو) امام القرارات الدولية الصادرة ضد الكيان المحتل؛ وبما يظهر ان هؤلاء لا يعترفوا بحقوق الانسان وانما يفضلون مصالحهم على الدوام.

/إنتهى/

رمز الخبر 1914632

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =