مظاهرة إحتجاجية في غزة طالبت  برحيل مدير عمليات الاونروا في غزة

طالب عشرات آلاف اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، يوم الاثنين، مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، ماتياس شمالي، بالرحيل بسبب تصريحاته التي برر فيها العدوان الصهيوني على القطاع.

وفي تظاهرة احتجاجية شارك فيها عشرات الاف اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، يوم الاثنين، طالب اللاجئون مدير عمليات الاونروا بالرحيل ردا على تصريحاته التي برّر فيها قتل المدنيين في العدوان الصهيوني الاخير على القطاع.
وقال رئيس اتحاد الموظفين في الاونروا "امير المسحال": إن رسالتنا للمفوض الدولي، أن الاونروا أنشئت بهدف اغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وتمتعت بقرارات الامم المتحدة المتعلقة بالحيادية، وعليه فإن ما صدر عن "شمالي" من تصربحات هدّمت هذه الحيادية وفيها استهداف للشهداء والجرحى والمصابين الابرياء.
وأضاف المسحال: بالتالي لا مجال لمن اساء للشهداء أن يبقى في غزة؛ فليقدم استقالته ويغادر سريعا.
وتابع: ان تصريحات شمالي اساءت لكل فلسطيني في غزة وللشهداء والجرحى، وما صدر عن نائب المدير من تباطؤ في تقديم الخدمة خلال الحرب هو مؤشر على انهم ليسوا مع شعبنا في هذه المحنة، وبالتالي اننا نطالبهم بتقديم استقالتهم فورا.
بدوره، أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "محمود خلف"، أن ماتياس شمالي شخص غير مرغوب فيه داخل غزة.
وصرح خلف، أن شمالي يقف على رأس مؤسسة حيادية من المفترض انها مؤسسة انسانية تقدم الخدمات للاجئين الفلسطينيين لكنه خرج عن نطاق الحيادية وقام بالادلاء بتصريحات مشينة بحق الشعب الفلسطيني عندما اشاد بالضربات المميتة التي سببتها طائرات الاحتلال؛ واعتبر ان مئات الشهداء، هم استثناء و"ان جيش الاحتلال قام بتسديد ضربات دقيقة للشعب الفلسطيني".
واردف القول، ان "أمام كل هذا ومسلسل التقليصات التي قام بها شمالي ونائبه، لا مكان لهما في غزة وأمام كل هذا السيل من الاجراءات جئنا لنقول لهما ارحلا عن عزة".
المصدر: ارنا

رمز الخبر 1914958

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =