الشعب الإيراني أبدى صمودا ومقاومة باسلة تجاه مبادئ وقضايا الثورة

أكد الرئيس المنتخب السيد ابراهيم رئيسي أن الشعب الايراني تحلى بالصبر تجاه المشاكل وابدى صمودا ومقاومة باسلة إزاء مبادئ وقضايا الثورة، وشدد على أن موقف الشعب الايراني يحمل الحكومة القادمة مسؤولية كبيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه فيما شدد رئيسي لدى لقائه المرجع الديني آية الله الشيخ حسين نوري همداني اليوم الجمعة في مدينة قم المقدسة (جنوب طهران) الى ضرورة استمرار الدعم الشعبي للحكومة؛ أكد حاجة الحكومة لارشادات مراجع الدين في المستقبل.

كما ثمن السيد رئيسي مبادرات مراجع الدين في المجالات المختلفة في البلاد ومواقفهم والبيانات التي يصدرونها حول العديد من القضايا ومن بينها الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وقال: من المؤكد أن الحكومة بحاجة الى مسايرة الشعب، وقد أطلقنا اسم الحكومة الشعبية على الحكومة القادمة.

وأضاف، المشاركة والتعاون الشعبي سيكون مؤثرا كما أن ارشادات المراجع ستترك تأثيرا كبيرا، مؤكدا أن الشعب الايراني يولي أهمية بالغة لمواقف مراجع الدين وعظمائه.

وفيما تطرق رئيسي الى المشاكل التي يعاني منها الشعب خاصة على الصعيد الاقتصادي وفرص العمل، أكد أن الشعب تحلى بالصبر تجاه هذه المشاكل كما ابدى صمودا ومقاومة باسلة تجاه مبادئ وقضايا الثورة.

وشدد على أن موقف الشعب الايراني يحمل الحكومة القادمة مسؤولية كبيرة، معربا عن أن أمله بخدمة الشعب وحل مشاكله ليشعر ان الأوضاع تغيرت.

/انتهى/

رمز الخبر 1915959

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =