خطيب زادة: ايران لن تتحمل عدم الاستقرار الامني في افغانستان

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة أن ايران تسيطر بدقة على الاوضاع في حدودها مع افغانستان وترصد كل الظروف الجارية هناك .

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه أكد خطيب زادة في حديثه الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين إن أمن إيران من أمن افغانستان ، وبالتالي فأن طهران لاتتحمل عدم الاستقرار الامني الحاصل في هذا البلد الجار.

وحول افتتاح سفارة دولة الامارات العربية في الكيان الصهيوني وبالعكس ، قال خطيب زادة ان كيان الاحتلال يعيش في حضيض فقدان الشرعية وفي اسوأ الظروف السياسية والاقتصادية ، والصهاينة يتصورون انهم بهذه الاجراءات يحصلون على المشروعية.

وتابع قائلا : ان الكيان الصهيوني الذي يمارس الاغتيالات والعنف على مدى عقود طويلة لن يحصل على المشروعية من خلال افتتاح سفارة ، وان الامارات تتحمل مسؤولية دور اسرائيل في توتر المنطقة.

قرار القضاء الاوروبي يبعث على الخجل

وحول قرار القضاء الاوروبي بشأن الحجاب الاسلامي ، قال خطيب زادة ان هذا القرار يبعث على الخجل ، مضيفا انه عندما يتعلق الأمر بالاسلام والمسلمين فأن حقوق الانسان وحقوق الاقليات والاديان في اوروبا تصبح ضيقة جدا.

واعتبر ان القرار الاوروبي يبعث على التمييز والتبعيض وربما يتسبب بأعمال مناهضة للاسلام في اوروبا، معربا عن الأمل في ان تبادر السلطات الاوروبية الى تعديل هذا الاجراء المناهض لحقوق الاقليات الدينية.

وفي جانب آخر من حديثه اعتبر خطيب زادة ان الدورة الجديدة من المحادثات بين ايران والسعودية تصب في صالح المنطقة ومصلحة الشعبين الايراني والسعودي ، مؤكدا ان هذه المحادثات ستتواصل في المسار الذي اتفق عليه الطرفان.

لاندخر اي جهد لتقديم الدعم والمساعدة للبنان

وحول اعتذار رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة الجديدة ، قال خطيب زادة ان الشعب اللبناني هو المعني بتقرير مستقبل بلاده، وان ايران تقدم الدعم والمساعدة للحكومة والاطراف اللبنانية متى ما طلبت ذلك.

واضاف انه في ظل الضغوط الاقتصادية التي يعانيها الشعب اللبناني فأن إيران اعلنت استعدادها لمساعدة هذا الشعب ، معربا عن الامل في نجاح الحوار السياسي اللبناني وتشكيل الحكومة في اسرع وقت.

/انتهى/

رمز الخبر 1916239

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =