البرلمان والشارع العراقي يطالبان باخراج القوات الاجنبية من العراق

شهدت جولة الحوار الاستراتيجي الرابعة في واشنطن بين العراق وامريكا عددا من الاجتماعات، ومن المنتظر ان يُعقد اجتماع القمة يوم الاثنين القادم بين رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الامريكي جو بايدن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن البرلمان العراقي والشارع العراقي طالبا بانسحاب القوات الاجنبية من بلادهم، بعد الجريمة التي نفذتها هذه القوات بأوامر من الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب، والمتمثلة بإغتيال قائدي النصر على "داعش" الشهيدين قاسم سليماني وابومهدي المهندس.

وكتب حساب ابن الكتائب:"سوف تخرجون سوف تخرجون المعركه القادمه لن يقودها القاده بل أشبال القاده سوف تقود المعركه وسوف نكثر في قتل القاده العسكريين من الامريكان".

وغرد علي شكري بدوره:"مهما بلغت المماطلات والتسويف التي يتشبث بها المحتل وعملائه فان الاحتلال ذاهب الى زوال حتمي لا محالة والشعب العراقي قال كلمته التي لا تراجع فيها".

وقال حساب الكتائبي المقاوم:"صواريخنا جاهزة ومسيرات المقاومة مستعدة لدك قواعدكم إذا لم يتحقق الإنسحاب".

واضاف حساب ابو غفار:"ذبلت ورود من اجل عراق خال من المحتل ولهذا من حقنا ان نطالب بانسحاب المحتل بلا شروط اذا كانت هناك شروط فنحن اصحابها وليس من عبر القارات"./انتهى/

رمز الخبر 1916413

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =