واشنطن تعاقب كوريا الشمالية بمصادرة ناقلة نفط

صادرت محكمة فيدرالية أمريكية ناقلة نفط تحمل أكثر من ألفي طن من المواد البترولية، والتي تزعم أنها استخدمت لنقل المنتجات إلى كوريا الشمالية في انتهاك لنظام العقوبات الحالي، حسبما ذكرت وزارة العدل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت الوزارة في بيان لها: "أصدرت محكمة اتحادية في نيويورك يوم أمس حكما بمصادرة الناقلة (M / T Courageous)، وهي ناقلة منتجات نفطية تتسع لـ2734 طنا".

وذكرت الوزارة أن الناقلة تستخدم في عمليات تسليم غير مشروعة للمنتجات البترولية من خلال عمليات النقل من سفينة إلى أخرى تحمل علم كوريا الشمالية، ويتم في النهاية توجيه الشحنات المباشرة إلى ميناء نامبو الكوري الشمالي.

يُزعم أن كويك كي سينج، وهو مواطن سنغافوري، اشترى السفينة بأكثر من 500 ألف دولار لاستخدامها في عمليات نقل نفط من سفينة إلى أخرى بقيمة 1.5 مليون دولار إلى سفينة كورية شمالية.

وكذلك استخدمها بغرض السفر إلى ميناء كوريا الشمالية نامبو في انتهاك للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والأمم المتحدة على بيونغ يانغ، حسبما ذكرت الوزارة.

وذكر البيان أن كويك لا يزال طليقا ومتهما بالتآمر للتهرب من العقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية، ومؤامرة غسل الأموال التي تضمنت مدفوعات متنوعة بالدولار تمت معالجتها من خلال حسابات في الولايات المتحدة لشراء النفط.

تم الاستيلاء على السفينة في البداية من قبل السلطات الكمبودية في مارس/ آذار عام 2020 بموجب مذكرة الاستيلاء الأمريكية، وأعقب ذلك شكوى مصادرة مدنية نيابة عن مكتب المدعي العام الأمريكي للمنطقة الجنوبية لنيويورك.

/انتهى/

رمز الخبر 1916565

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =